بروفيسور تركي لـ”نوفا”: استقرار ليبيا هو مصلحة مشتركة لتركيا وإيطاليا

روما/ وكالة نوفا

أكد الخبير التركي البروفيسور علي بكير، الباحث في مركز ابن خلدون للعلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة قطر، أنّ استقرار ليبيا يمثل “ملف مصلحة مشتركة” لإيطاليا وتركيا، حسبما ذكرت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

 وقال بكير، في تصريحات لوكالة نوفا على هامش القمة الحكومية الإيطالية التركية التي شارك في رئاستها رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن “كلا من روما وأنقرة مهتمان بوضع حد للخلافات الداخلية في ليبيا”.

 وأشار إلى أنّ إيطاليا وتركيا “استثمرا بكثافة لإيجاد حل للأزمة الداخلية المستمرة، وتلعب ليبيا أيضًا دورًا مهمًا على المستوى الاقتصادي. وبالتالي، يشكل الاستقرار والأمن والازدهار في ليبيا مصلحة مشتركة لتركيا وإيطاليا.”

 وأضاف “على الرغم من الوضع المعقد، أعتقد أن هناك فرصًا كبيرة لسلطات البلدين- إيطاليا وتركيا- للتعاون على المستوى السياسي والاقتصادي والأمني في ليبيا ودعم الشعب الليبي للمضي قدمًا نحو تحقيق أنفسهم واحتياجاتهم.”

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close