شريف منير وأسما.. علاقة «ناقر ونقير» بـ «حب واحترام»: «شخصياتنا غير متوافقة على الإطلاق»

رضوى فاروق

تصدر الفنان شريف منير وابنته أسما، حديث الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما أحدثا جدلًا عقب إلغاء «شريف» المتابعة لابنته على موقع انستجرام، دون إبداء أسباب، مما جعل الجمهور يتكهن أن ثمة خلاف دار الخلفية لا يعلم عنه أحد شيئًا.

ويبدو أن العلاقة بين الثنائي تتسم دائمًا بالشد والجذب، وذلك ما ظهر جليًا من خلال اختلاف أرائهما عند تقديمهما برنامج «أنا وبنتي»، كما يوضح ذلك الأمر تصريحات قالتها الابنة عن والدها في لقاءات مختلفة، ونستعرضها في التقرير التالي.

عند استضافة شريف منير في برنامج «كلمة أخيرة»، المذاع على قناة «ON» وتقدمه الإعلامية لميس الحديدي، فاجأته «أسما» بمداخلة عبر زوم، وتحدث عن كم الحب والاحترام التي تشعر به نحوه، مؤكدة أنه يحرص على مراعاتها ويطهو الطعام بنفسه في المطبخ بـ«المريلة»، مثلما ظهر في مسلسل «إجازة مفتوحة».

وأكدت «أسما» أنه رغم حبها الشديد لوالدها، إلا أن صفاتهما الشخصية غير متوافقة على الإطلاق، نافية أنها انفصلت بسبب أنها تريد شخصًا مثل والدها، وأرجعت سبب اختلافات شخصياتهما إلى أنها من مواليد برج الحمل، بينما هو برج الثور، ولا يوجد توافق بينهما، قائلة: «لو هتجوز حد زي بابي هنولع في بعض إحنا عاملين زي ناقر ونقير».

وعند حدوث خلاف بين الثنائي، العام الماضي، خرجت «أسما» لتتحدث عنه بمنتهى الحب على حسابها في «انستجرام»، وتقدم له اعتذار، قائلة إنهما ينتميان لأبراج ساخنة ومتسرعة، ولكنها عادت ووصفت إياه بـ«الجريء الصادق الحنون»، وحكت عن مصالحته لها موضحة «أبويا عمل حاجة إمبارح علمتني حاجات كتير أوي، للي ميعرفش كان في سوء تفاهم كدا وكنت زعلت شوية منه، فجأة لقيته منزل ڤيديو عنده على الإنستجرام بيطيب خاطري وبيقولي ما تزعليش قدام كل الناس، طبعا أنا كنت طايرة من الفرحة ونسيت أصلا إني كنت في يوم زعلانة، لأنها حركة في منتهى الجمال والحنية والطيبة».وعلى الجانب الآخر، فيما يخص رؤية شريف منير لعلاقته بابنته، أشار إلى أنه يحبها بشدة، لكنه يتضايق من بعض تصرفاتها، مثل الملابس التي تظهر بها في صورها على حساباتها الشخصية، موضحًا في لقائه في كلمة أخيرة مع لميس الحديدي: «ساعات أتضايق من صور للبس معين أسما لبساه، ولما تلاقيني مضايق بتشيلها، لكن في النهاية أنا أكفل لها الحرية».

وأشاد «منير» أيضًا بالتوعية التي تقدمها ابنته للمتابعين واهتمامها بالأخلاق والمساواة، ثم عاد يلقي اللوم عليها ثانية بأنها تشارك الكثير من تفاصيل حياتها مع متابعيها، وهو يرى أن ذلك غير صحيح والمفترض أن تحتفظ بالأسرار.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, , ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close