دراسة علمية بحثية ..اختيار السيد السيستاني الشخصية القيادية الأولى في العالم

عقد في العتبة الحسينية المقدسة الاجتماع التشاوري الأول حول المشروع الدراسي البحثي الذي تتبناه اكاديمية الوارث للتنمية البشرية والدراسات الاستراتيجية، حول أثر القيادة الصالحة في نهضة الأمم وتقدمها والذي اختار شخصية المرجع الأعلى السيد السيستاني (دام ظله الوارف) انموذجاً لهذه الدراسة البحثية.

وقال مدير الأكاديمية عقيل الشريفي  حظر في الاجتماع التشاوري الذي اقيم برعاية الاكاديمية كلا من السادة الباحثين الدكتور كامل القيم (استاذ الاعلام في جامعة بابل) والاستاذ الدكتور محمد كاظم الفتلاوي (استاذ التفسير وعلوم القرآن في جامعة الكوفة) والسيد احمد الشهرستاني (المدير الاداري في الأكاديمية) حيث تمت مناقشة محاور الدراسة وكيفية الاعداد لها وآليات تسويق ما تتوصل اليه من نتائج.

وأوضح “انه سيقام ملتقى علمي لطرح خلاصة النتائج البحثية من قبل السادة الباحثين فضلا عن طباعة تلك النتائج البحثية بصيغة مؤلف علمي وتسويقه في الوسط الثقافي والعلمي وبعدة لغات عالمية”.

وبين الشريفي ” تم الاتفاق على أن يكون شهر تشرين الثاني من هذا العام 2022 موعداً لإقامة الملتقى العلمي الذي سيتضمن اربعة محاور معرفية شملت استشراف المستقبل، وبناء الاتجاه الاستراتيجي، والخطاب التوجيهي في الأزمات وانعكاساته الاتصالية، والتأثير الشخصي في البناء الاخلاقي للمجتمع، في حين ذهب المحور الأخير الى دراسة الرمزية ودورها في قيادة التغيير”.

يُذكر أن هذه الأنشطة والمبادرات العلمية تأتي ضمن اطار سعي اكاديمية الوارث للتنمية البشرية والدراسات الاستراتيجية إلى اعداد مناهج علمية رصينة في موضوع القيادة لأجل المساهمة ببناء جيل قيادي يتصدى لعملية التغيير المطلوبة داخل المجتمع في ظل التغيرات السريعة والتحديات الكبيرة التي يواجهها نتيجة لذلك. ابراهيم الحبيب

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close