الكراسي العقيمة!!

الكراسي العقيمة!!
الأمة لديها أطول تجربة حكم في التأريخ , منذ دولة المدينة وحتى نهاية الحرب العالمية الأولى , وما تعلمت دولها الحديثة الناشئة في القرن العشرين , ولا إستفادت من تجارب الحكم الغنية بالآليات الصالحة لبناء الدولة الأقوى والمجتمع الأصلح.
يُحكى أن الرئيس جمال عبد الناصر في زيارته للصين طلب النصح من الرئيس ماو , فإندهش الأخير وتعجب من سؤاله وقال له: أنتم الذين يجب أن تنصحونا لثراء تجربتكم وتأريخكم.
ويبدو أن الرئيس ماو إكتشف أن الرؤساء العرب لا يقرأون , بينما هو المدمن على القراءة!!
الكراسي في دول الأمة كأنها أوعية الناعور , تُملأ وتُسكب وتكرر ذات السلوك دون قدرة على التغيير والتفاعل الواعي مع معطيات العصر , بل أن أكثرها تأتي لتهدم ما بناه الذي كان قبلها في الكرسي , ولهذا ينطبق عليها قول الشاعر:
” متى يبلغ البنيان يوما تمامه…إذا كنت تبني وغيرك يهدم”,
الكراسي لا تتوالد وتتواصل وتتفاعل بإنسيابية تلاحمية , وإعتصامية بحبل الوطن وراية الأمة المتكاتفة المتكاملة التطلعات والمصالح والحاجات , إنها تأتي إلى الحكم بأساليب غابية , ويكون في مقدمتها الإنقلاب فيفترس اللاحق السابق بوحشية مفلوتة , ويستعين بشياطين الدنيا كافة لمحق وجوده وإستئصال أثره , كما يفعل الأسد الذي ينتصر على أسد ويطرده من أجَمَته (مأواه في الأدغال).
فالكراسي تتماحق , وتتسبب بخسائر كبيرة وتداعيات خطيرة لا تنتهي عواقبها , وتمضي عجلاتها في دورانها إلى سوء المصير الأخطر.
ووفقا لمناهج الغاب المستعرة فيها , فأنها تعطل عقولها وتنقاد لغرائزها , كأي حيوان لبون آخر تفرد بالهيمنة على ميدانٍ ما , ولهذا تكون إنجازاتها متصلة بدرجات إستعار غرائزها ومديات إنفلاتها , حتى تصل إلى مصيرها المحتوم , وهكذا دواليك , وتسمى ثورات وإنقلابات وأنظمة حكم , وما هي إلا سورات وثؤرات , فأوصلت مجتمعاتنا إلى ما هي عليه من الأحوال , وعجزت عن إطعام نفسها والحفاظ على وحدتها الوطنية , وأمنها المجتمعي والسيادي , وتستعد للتحول لعصف مأكول بجهود الكراسي المتعاونة مع الطامعين بإفتراسها.
وتلك دوامة الإتلاف السياسي المعفر بالخطايا والآثام!!
د-صادق السامرائي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close