البصمة الصوتيه Voiceprint واحدة من اهم السمات الحيوية

البصمة الصوتيه Voiceprint واحدة من اهم السمات الحيوية

بقلم: البروفسور الدكتور سامي آل سيد عگلة الموسوي

بصمة الصوت Voiceprint تم ابتكارها في بداية الستينات من قبل عالم الأبحاث لورانس جي كريستا Lawrence G Kersta الذي نشر عنها بحثا اسماه Voiceprint Identification . ولكن في الواقع ورد ذكر البصمة الصوتيه قبل ١٤٠٠ عام في القران الكريم الذي وصفها بشكل مختصر ودقيق عندما قال في سورة محمد (صلى الله عليه واله وسلم) الاية ٣٠ مايلي: وَلَوْ نَشَاءُ لَأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُم بِسِيمَاهُمْ ۚ وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ أَعْمَالَكُمْ. و بعد قليل ستفهم أيها القاريء الكريم ماذا يعني (لحن القول). حيث ان القول هو النطق الخارج Expressive speech من جراء عملية معقدة أساسها الدماغ والتخاطب اللغوي وتحويل الأفكار الى لغة منطوقة (قول) بواسطة أجهزة متعددة كالحنجرة والحبال الصوتيه واللسان والشفتين والجهاز التنفسي والتجاويف التي في الوجه ولسان المزمار والانف وسرعة الكلام ونبرات الصوت voice waves ودرجة علو الصوت والوتيرة الصوتيه بالإضافة الى اكثر من مئة صفة أخرى تقوم بتحديد بصمة صوتيه لكل شخص هي ادق من بصمة الابهام او بؤبؤ العين. وهذه الخصائص كلها تؤدي الى (لحن) معين ينتج عنها لايشترك فيه اثنان من البشر الأموات والاحياء (لحن القول) على الاطلاق. وهناك دراسات عديدة تؤكد إمكانية تحديد ما ينطوي عليه الشخص من تصرف او سلوك مثل الكذب او النفاق او ما شابه من خلال دراسة (لحن القول) وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ.

وقد تم ادخال بصمة الصوت في مجالات عديدة مثل تحديد هوية الشخص في البنوك لتمكين العملاء من الوصول الى حساباتهم وبأمان دون الحاجة الى ادخال كلمة السر او رقم التعريف البنكي وذلك لان بصمة الصوت لايمكن ان تتعرض للسرقة او التخمين مثل كلمة المرور والرقم البنكي كما ولايمكن فبركتها بشكل مضبوط وهناك أجهزة بإمكانها مطابقة أي تسجيل مع الصوت لذلك الشخص مثل مطابقة بصمة الابهام او الجينات الوراثية. او ما يعرف باسمات البايومتريه. كما وتستخدم البصمة الصوتيه في مجال الاثبات الجنائي للتأكد من بعض الحقائق عبر تحليل صوت الشخص وكيفية تدفق كلماته وتوقفه لالتقاط افاسه وتكريره المعتاد لبعض الكلمات وباقي الخصائص المئة. وتستخدم البصمة الصوتيه في الدخول الى المنزل وفي فتح أبواب السيارات وفي الدخول الى الكومبيوترات وفي فتح المصاعد الكهربائية وحتى في خصائص السيارات الحديثة عند السياقة. وتعد البصمة الصوتيه من افضل خصائص (السمات الحيوية) او ما يعرف بال Bio-Metric (فَلَعَرَفْتَهُم بِسِيمَاهُمْ) وهي سمات حيوية استودعها الله سبحانه وتعالى كصفات مميزة لكل شخص لايشابهه فيها شخص اخر على الاطلاق ومنها كذلك بصمة الابهام حيث قال عز من قائل في سورة القامة الاياة ٣-٤: أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَلَّن نَّجْمَعَ عِظَامَهُ. بَلَىٰ قَادِرِينَ عَلَىٰ أَن نُّسَوِّيَ بَنَانَهُ. والتسوية تعني الاتقان ودقة الصنع والوضع حيث يتشكل البنان عند كل انسان عند الشهر الرابع من العمر الجنيني. ولايشترك اثنان على الاطلاق بنفس خطوط البنان سواء الاحياء او الأموات. وكما يمكن تحديد ما اذا كان الشخص ذكر او انثى من خلال بصمته الصوتيه كذلك الحال في البصمة الابهامية. وسبحان الله الذي لايخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء أي في هذا الكون السحيق وسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون وفي كل حين.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close