لكريم عبد..(تظاهرات العراقيين بتشرين خطئها) انها تظاهرت بالمكان الخطأ.. (فالقرار ببيت السستاني وببيت الصدر).. وليس (بالخضراء)

بسم الله الرحمن الرحيم

لكريم عبد..(تظاهرات العراقيين بتشرين خطئها) انها تظاهرت بالمكان الخطأ.. (فالقرار ببيت السستاني وببيت الصدر).. وليس (بالخضراء)

اخطاء تشرين.. الاول.. انها تظاهرت بالمكان الخطأ .. فالتظاهر يجب ان يكون امام مصدر القرار .. وليس مجرد مكان ينفذ فيه القرار.. فالمنطقة الخضراء هي مجرد مكان ينفذ فيه القرار.. ولكن مصدر القرار الذي كان يجب ان يتم التظاهر امامه للضغط عليه.. هو من كان يجب ان يتم التظاهر بتشرين مقابله.. واذا تريد ان تعرف مصدر قرار باي بلد من العالم الثالث ومنها العراق.. عليك ان تعرف الناس يخشون ذكر اي جهة بالانتقاد .. خوفا على حياتهم او تضيق على رزقهم.. او ابعاد عن وظائفهم.. او ملاحقتهم .. او تعرضهم للعنف الجسدي.. او الابعاد الاجتماعي.. او التعرض لهجوم كلامي لكونك انتقدت هؤلاء (المحضور ذكرهم).. وفي العراق عليك ان تعرفهم بطرح سؤال:

(ايهما اخطر.. التظاهر امام الخضراء ام بيت السستاني و بيت الصدر و السفارة الايرانية)

فورا سوف تجد الجواب طبعا اخطر التظاهر امام بيت السستاني وبيت الصدر والسفارة الايرانية.. لندرك بان هذا الثالوث هو من يحكم العراق بكل عاهاته منذ 2003 لحد اليوم.. فكل رؤساء الوزراء تشكلوا عبر الثالوث (مقتدى الصدر ومحمد رضا السستاني وسليماني الايراني الهالك).

ففي سيرلانكا التظاهرات استهدفت مصدر القرار (عائلة راجاباكسا)

التي تستولي بنفس الوقت على المناصب العليا وكانت بنفس الوقت تستولي على مصدر القرار القصر الجمهوري ومبنى رئاسة الوزراء .. ليتم اقتحامها من قبل الشعب السيرلانكي مع حرق بيت رئيس الوزراء السيرلانكا.. علما في سيرلانكا كان الشعب يخشون انتقاد عائلة راجاباكسا.. وادرك الشعب هم سبب من اسباب خراب سيرالانكا فاستهدفوهم.. وارجو ان ياخذ ذلك الاستاذ الكاتب كريم عبد بنظر الاعتبار ردا على مقالته بعنوان (تظاهرات سيرلانكا وتظاهرات العراقيين.. اين الخطأ؟

الخطأ الثاني لتشرين.. عدم تبني مشروع سياسي بديل وقيادة للانتفاضة.. وعدم سعيها لكسب قوى دولية

ففي اي تغيير بالداخل يجب ان يكون مدعوما من قبل قوى كبرى .. لتكون متكامله.. وتواجه اي مؤامرات اقليمية ودولية مضادة.. اخرى.. ففي وقت ايران تدعم الطبقة السياسية الفاسدة الحاكمة (الاحزاب الاسلامية ومعمميها).. وكثير منهم اسستهم ودربتهم وارسلتهم للعراق بعد 2003.. وتدعم طهران قوى كبرى (روسيا والصين).. عليه كيف يسمح برفع شعارات معادية لامريكا داخل انتفاضة تشرين.. وتحميل امريكا مسؤولية وصول هذه الطبقة السياسية الفاسدة لمجرد اسقاطها الطاغية صدام.. وليس على عاتق مسؤولية اصابع الملايين البنفسجية التي انتخبت هؤلاء الفاسدين المدعومين من ايران .. لترسل طهران رسالة غير مباشرة لامريكا.. (كيف تدعمين انتفاضة لشعب يرفع شعارات العداء ضدكي).. حيث تم دس (شعارات.. انعل ابو ايران يا ابو امريكــ..).. لذلك استفردت ايران بالانتفاضة لتقضي عليها..

الخطأ الثالث للانتفاضة:

عدم ادراكها بان ثقالها هم العرب الشيعة بوسط وجنوب.. لنفاجئ بطرح اسقاط رئيس وزراء لكونه شيعي

وليس لكونه فاسد.. بشكل مثير للريبة.. فنجد من يطرح (اسقاط رئيس الوزراء لكونه شيعي.. والتمهيد لطرح رئيس وزراء سني او مسيحي او يزيدي او او او )؟؟ وكانه سياسيي السنة والاكراد والمسيحيين واليزيديينلم يكونون فاسدين بالحكم وادارة المسؤولية.. ليسال العرب الشيعة انفسهم:

(هل نثور حتى نسقط حكم فاسد وربع ايران ومليشياتها.. ام نكون جسر لعودة حكم السنة والبعث)؟

في وقت (لا المكون العربي السني بالغربية) ولا (المكون الكردي بكوردستان).. شاركوا بالانتفاضة التشرينية منذ 2019.. اي (السني العربي والكردي) كسول تنبل يجلس ببيته بكوردستان والمثلث الغربي.. ينتظر ان يسقط الحكم عن الشيعة .. بيد الشيعة انفسهم.. اي في وقت (ابناء العرب الشيعة يسحقون برصاص ودخانيات المليشيات بوسط وجنوب).. يطرح (تسليم رئاسة الوزراء لكردي او سني عربي او صابئي او مسيحي)؟؟ او (اعادة تأهيل حزب البعث) او (سحب العراق من الحضن الايراني الى حضن المحيط العربي السني الاقليمي).. كانه العراق (موموس بكل يوم بحضن).. فالمهم لدى اجندة هدفها ان يكون العراق غير مستقلا كاي دولة محترمة عن المحيط العربي السني الاقليمي وايران معا..

الخطأ الرابع.. لم يتم تبني اعلام خاصة ومستقل للانتفاضة

للدفاع عنها وابعاد الشبهات التي تستهدف الاساءة لها.. وهذا ادى بان تملئ الفراغ قنوات فضائية مشبوهة ممولة من الفساد نفسه (كقناة دجلة لعائلة ال الكروبي) و(قناة الشرقية للبزاز) وقناة (التغيير لخميس الخنجر) وامثال تلك القنوات السنية العربية.. لنقع بين قنوات سنية ذات نزعة طائفية مبيتة .. تدعي دفاعها عن الانتفاضة ولكن بنفس الوقت تبث السموم لتحاول تجييرها لمصالح اجنداتها.. وبين قنوات محسوبة زورا شيعية ولائية واخرى تابعة للمالكي.. وكلاهما موالية لايران تسيء للانتفاضة وتشيطنها.. وتستغل ما تطرحه القنوات السنية للتخويف الشارع الشيعي العراقي والمنتفضين من الاجندة الخفية التي تسربت للانتفاضة..

الخطأ الخامس للانتفاضة:

الشرخ الكبير باعمار المنتفضين التي تراوحت بين 15 الى 25 سنة.. ومحاولة الاساءة للاعمار الكبيرة بدعوى انها غير منفتحة مثل الاعمار الصغيرة.. في وقت اي انتفاضة لشعب يجب ان تأخذ مخاوف الكبار.. وتطلعات الكبار.. فتعمل المفترض الانتفاضة على طمئنة الكبار من المخاوف التي عاشوها لعقود من حكم السنة والبعث بالنسبة للعرب الشيعة.. وبنفس الوقت تطمئن الشباب بانها انتفاضة تتطلع للانفتاح على العالم المتقدم وللنهوض بواقع العراق بعيدا عن الاجندة الايرانية والاقليمية معا.

ما سبق بعض من فيض..

وتخيل…………..

واخير يتأكد للعرب الشيعة بالعراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية العرب الشيعة بمنطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close