برقيات عاجلة ..

برقيات عاجلة ..
+ السيد اردوغان : قصف منتجع برخ في شمال العراق وقتل تسعة مدنيين وجرح 23 معظمهم نساء واطفال يدل على إستمرار تلطخ يديك بدماء الأبرياء وضعف الحكومة العراقية ، فتباً لك ، والله يمهل ولا يهمل .
+ السيد مصطفى الكاظمي : حسناً فعلت بتقديم شكوى للأمم المتحدة حول القصف التركي لمنتجع برخ ، وهذا ليس الإعتداء الأول ولن يكون الأخير ، أطردوا السفير التركي ، وإقطعوا العلاقات الإقتصادية مع تركيا التي تقدر بالمليارات ، ودافعوا عن ارض وشعب العراق .
+ السيد مقتدى الصدر :الإنسحاب من العملية السياسية كان خطأً جسيماً ،والحل ليس بالصلاة بل خطوات عملية للعودة وإحترام الناخب الذي صوّت لكم .
+ السيد بوتين : أنت تدّعي بأن لكل دولة الحق بإختيار النظام الذي ترتأيه ، فلماذا لا تسمح لأوكرانيا ؟ أنت تكيل بمكيالين وليست لك مصداقية ، فقط خيال مريض غير إنساني .
+ السيد علي خامنئي : وضعت يدك بيد بوتين واردوغان مجرما الحرب ، وتدّعي العدالة والحق ، واثبتّ ذلك بالتدخل السافر في شؤون غيرك ، وقتل من لا يتوافق مع تصدير ثورة ولاية الفقيه ، وقطع مياه نهر الكارون عن العراق يثبت أن لا إنسانية لك ولا هم يحزنون .
+ السيد جو بايدن : قلت أن اميركا لا تترك الشرق الأوسط ، هل فكرت بهزيمة أميركا في العراق وسوريا وأفغانسان ؟ وكيف تركت أصدقائها في مناطق العالم ؟ نأمل أن تكون صادقاً هذه المرّة .
+ إلى الميليشيات التابعة لإيران : الولاء لإيران ضد بلدكم وصمة عار على جبينكم ، وإضعاف للعراق ، والقصف التركي المتكرر وقتل الأبرياء خير دليل .
+ إلى جامعة الدول العربية : القصف التركي لشمال العراق ،يدلّ على ضعف الدول العربية فهل تكون لكم وقفة قوية رادعة لتركيا بعدم تكرار ذلك ؟ ودعماً لحكومة العراق الضعيفة .
+ إلى دول الإتحاد الأوروبي : تساوى اليورو مع الدولار ، وهذا يدل على التضخم وضعف الإقتصاد ، لقد آن الأوان للوحدة والتضامن لتلافي الركود الإقتصادي ومعالجة الأزمة .
+ السيد بوريس يلسن : خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي كان خطأً، وها أنت أورغمّت على الإستقالة ، محاولة عودة بريطانيا للإتحاد ليست سهلة ولكن ليست مستحيلة و لصالح الجميع .
+إلى الحكومة اليمنية والحوثيين : تمديد الهدنة وإيجاد حل للصراع على السلطة يصب في مصلحة الشعب اليمني وحقن للدماء البريئة ، حبذا لو أنصتّم لنداء العقل والحكمة .
يكتبها : منصور سناطي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close