حقيقة وفاة سجين داخل أحد مراكز مكافحة الإجرام في بغداد نتيجة التعذيب

سجن في العراق - أرشيفية

 أوضح مصدر أمني، اليوم الاثنين، سبب وفاة سجين داخل أحد مراكز مكافحة الإجرام في العاصمة بغداد.

وأخبر المصدر، أنه “تداولت بعض مواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاة سجين داخل احد مراكز مكافحة الاجرام في بغداد نتيجة التعذيب اثناء التحقيق”.

وأضاف، “بعد التحري ومقاطعة المعلومات اتضح الاتي: مشتكي قدم بلاغا بتعرض محله الى عدة سرقات بأيام مختلفة وقدم شكوى ضد اشخاص معروفين لديه اثناء مراجعة كاميرات المراقبة اتضح ان حارس محله هو السارق وتمت مواجهته بمقاطع الفيديو”.

وتابع المصدر “تم تشكيل فريق عمل من قبل مديرية مكافحة اجرام بغداد وتم القبض على احد المتهمين وعرض السرقات التي قام بها والتي تقدر ب ١٠٠ مليون دينار عراقي”.

وأكمل “بتاريخ ٥/٨/٢٠٢٢ واثناء التعداد الصباحي على الموقوفين تبين ان المتهم المذكور اعلاه قد فارق الحياة”.

وأردف المصدر “تم تشكيل مجلس تحقيقي بالموضوع وايداع ضابط التحقيق التوقيف على ذمة التحقيق لتحديد المقصر واحالته الى المحكمة”.

وأشار إلى ان “الموقوف المتوفي يعاني من امراض نفسية وقام بالاعتداء على الموقوفين عدة مرات”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close