لغة واحدة فهمتها

لغة واحدة فهمتها
فضيلة مرتضى
ذهبت أنت
بقيت أنا
أنت لاتعرف
هنا أنا
في شباك فضائك
فرشت براكين الحزن
وفي سمائي
قمر أسود
وفي شرياني
أمتداد الألم
ذهبت أنت
ودعت أنا
شجرة الزيتون
وليالي البيت العتيق
وأنفاس الورود
تبعثرت صور الجمال
صرت_
لاأعرف عمر الزمان
ولا أتعرف على وجه
المكان
مضيت أنا
وموقدآ من الألام
يعبث بجسد الأيام
رحت أبحث عن نقطة
سقطت في بئر مبهم
ضاعت معها هياكل الآحلام
فتشت عنها
في الفضاء الرحيب
وفي أفق مبهم عجيب
وأحيانآ
في الملاهي
المقاهي
ومسارح الحياة
حكت الكلمات
أختفت في زحمة الكلمات
حصرت عمري
في كذبة
حاصرت فردوس الحقيقة
في وهم الكذبة
لغة واحدة فهمتها
إن تصدأت أبواب اللقاء
وبقيت في فلك
وأنت بقيت في غبارك
في فلك بعيد
لابد أنسى يومآ
عرفت فيه الحزن
وسأنسى نظرة
سرقتها من تحت جفوني
كانت تنزف فيها الحب
كيف لا؟؟
أنت أطلقت كلمات:
مادام جسدي على الأرض
أنت لي!!!!
شكلت أنا من أحرف الوهم
ضيف على قلبي
سميته حبآ
ذهبت أنت
بقيت أنا
وأصداء الأيام تلاحقني
كالغربان
وأقبل يوم
عرفت حقيقتك
وعرفت أنك سجين
كذبتك
هوى كل شيء
وأنت أولهم
الفاسدون يحرقون
الآشكال والألوان المتناسقة

لقد كنت لقلبي
تدفق دمي
ظننت أنك صادق نقي
ذهبت أنت
بقيت أنا
ولكني عرفت
من أنت
ومن أنا
06/08/2022

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close