باستثناء النجف.. وزير الصدر يدعو لتظاهرات حاشدة بجميع المحافظات غدا الجمعة

التيار الصدري ..يدعو  لتظاهرة حاشدة يوم غد الثلاثاء بــ "ساحة التحرير "

دعا محمد صالح العراقي المعروف “بوزير الصدر”، اليوم الخميس، لتظاهرات حاشدة بجميع المحافظات غدا الجمعة.

وقال صالح في تغريدة له على (تويتر) ، ما ورد ادناه:

بسمك اللّهم

على محبّي الإصلاح الإستعداد (لدعم الإصلاح) وذلك بتجمّع حاشد كلّ في محافظته باستثناء محافظة النجف وفي الساعة الخامسة من يوم غد الجمعة جزيتم خير الجزاء والبقاء حتى إشعار آخر من هذه الصفحة لا الصفحات المزوّرة.

وذلك لعدّة أسباب:

أولاً : إغاضة الفاسـ* ـدين.. وما تطؤون من موطئ يغيض الفاسـ*ـدين إلاّ كُتب لكم به عمل صالح.

ثانياً : ملء الإستمارات القانونية لتقديمها للقضاء من أجل حلّ البرلمان.

ثالثاً : مواساة لأهل البيت عليهم السلام في ثالث الإمام: يوم دفن الأجساد الطاهرة.

فإننا كما عهدناكم مطيعون صابرون على حرارة الجوّ من أجل عشق أهل البيت وعشق إصلاحهم.. فلا تقصّروا بذلك.

وعلى المعتصمين الاستمرار على اعتصامهم مشكورين.

هذا واعلنت اللجنة المنظمة لتظاهرات الدفاع عن الشرعية والحفاظ على مؤسسات الدولة، في وقت سابق من اليوم الخميس، عن  موعد انطلاق التظاهرات الجماهيرية (الشعب يحمي الدولة).

وقالت اللجنة في بيان تلقته (بغداد اليوم)، ان “التظاهرة ستكون في الساعة الخامسة من عصر يوم غد الجمعة 12 آب 2022 على أسوار الخضراء من جانب الجسر المعلق”.

وعبرت اللجنة عن املها “من جميع العراقيين المحبين لوطنهم ودولتهم المشاركة الفاعلة من أجل المطالبة باحترام مؤسسات الدولة وخصوصا التشريعية والقضائية ومنع الإنفلات والفوضى والإخلال بالأمن والسلم المجتمعي”.

وأكدت ان “التظاهرة ستطالب بمطالب سلمية بتشكيل حكومة خدمة وطنية تخفف معاناة الناس من نار الغلاء وشحة الماء وانقطاع الكهرباء ، وتقوم بإقرار موازنة الدولة لتوفير فرص العمل والقضاء على البطالة والفقر”.

وتابعت، ان “الحكومة التي تطالب بها ستأخذ على عاتقها مسؤولية إنجاز مشروع ميناء الفاو الكبير وباقي المشاريع المتلكئة ، ويكون لها دور حقيقي في مساندة الفلاحين والنهوض بالزراعة ، وتحارب الفساد عبر تفعيل دور النزاهة والرقابة المالية وغير هذا من الأمور التي تهم العراق والعراقيين”.

كما عبرت عن رفضها “مصادرة رأي الشعب واحتكاره تحت أي ذريعة ، فالعراق للجميع والبرلمان لكل الشعب والقضاء ركيزة الدولة”.

وشددت على ضرورة “الإلتزام بتعليمات اللجنة وعدم التجاوز على الممتلكات العامة والخاصة والتعاون التام مع أخوتنا في القوات الأمنية العراقية”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close