“كولديريتي”: رقم قياسي تاريخي لأغذية “صنع في إيطاليا”

روما/ وكالة نوفا

توقع الاتحاد الوطني للمزارعين الإيطاليين “كولديريتي” أن تتجاوز صادرات الأغذية الزراعية الإيطالية في العالم 60 مليارًا في عام 2022، في حال تم الحفاظ على اتجاه النمو، وهو رقم قياسي تاريخي حقيقي حتى لو كانت آثار الصراع في أوكرانيا مثيرة للقلق، حيث تؤثر أسعار الطاقة على الاستهلاك على المستوى العالمي، حسبما ذكرت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

 واستند تحليل “كولديريتي” إلى بيانات المعهد الوطني الإيطالي للإحصاء حول التجارة الخارجية المتعلقة بالأشهر الستة الأولى من عام 2022 والتي تظهر قفزة بنسبة 20.6 في المائة على الرغم من الحرب التي أطلقها الروس والتوترات الدولية على التجارة العالمية في السلع والخدمات.

 ووفقا لـ”كولديريتي”، تظل ألمانيا سوق المنفذ الرئيسي، حيث ارتفعت بنسبة 14.8 في المائة في الفترة من يناير إلى يونيو، متقدمة على الولايات المتحدة، حيث ارتفعت بنسبة 21.2 في المائة، بينما تحتل فرنسا المركز الثالث لكنها تضع معدل نمو بنسبة 20.6 في المائة.

 وأشار الاتحاد إلى “نتائج إيجابية” أيضًا في المملكة المتحدة بنسبة 22.6 في المائة مما يبرز كيف أثبتت الصادرات الإيطالية أنها أقوى من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بعد الصعوبات الأولية المرتبطة بمغادرة الاتحاد الأوروبي.

 قفزة من رقمين أيضًا في تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان 29.3 في المائة بينما هي سلبية في الصين، مع انخفاض بنسبة 26.9 في المائة، وفي روسيا بنسبة 17 في المائة بين العقوبات والحرب.

 تعتبر منتجات القيادة المصنوعة في إيطاليا في العالم من المنتجات الأساسية مثل النبيذ الذي يتصدر ترتيب المنتجات الإيطالية الأكثر تصديرًا تليها الفواكه والخضروات الطازجة.

 وعلّق إيتوري برانديني رئيس “كولديريتي” قائلا: “لدعم اتجاه النمو في مجال الأغذية والنبيذ الوطني، من الضروري الآن العمل على معالجة التأخيرات الهيكلية في إيطاليا وفتح جميع البنى التحتية التي من شأنها تحسين الروابط بين جنوب وشمال البلاد، ولكن أيضًا مع بقية العالم من خلال البحر والسكك الحديدية بسرعة عالية، مع شبكة من المحاور المكونة من المطارات والقطارات والبضائع“.

 وشدد برانديني على “أهمية اغتنام فرصة خطة التعافي والمرونة الوطنية الإيطالية لتحديث الخدمات اللوجستية الوطنية التي تمثل كل عام ضررًا لبلدنا من حيث فرص تصدير أقل”، غير أنّه أكد كذلك أهمية “العمل على التدويل لدعم الشركات التي ترغب في احتلال أسواق جديدة وتقوية الأسواق الموحدة من خلال تعزيز الدور الاستراتيجي لوكالة التجارة الإيطالية بدعم من السفارات“.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close