رداً على بكين.. واشنطن تعلن تعزيز مبادلاتها التجارية مع تايوان وتؤكد على حقها التحرّك بحرّية

قال البيت الأبيض إن الولايات المتحدة، ستزيد من مبادلاتها التجارية مع تايوان، وتؤكد على حقها في التحرك بحرّية، جواً وبحراً، في المضيق الذي يفصل الجزيرة عن الصين، وذلك رداً على السلوك “الاستفزازي” لبكين.

يأتي ذلك مع حديث وزارة الخارجية التايوانية، اليوم السبت، عن “خالص امتنانها” للولايات المتحدة، لاتخاذها “إجراءات ملموسة”، للحفاظ على الأمن والسلام في مضيق تايوان والمنطقة.

وكانت كورت كامبل، منسق البيت الأبيض، لقضايا آسيا والمحيط الهادئ، ومستشار الرئيس، جو بايدن، قالت إن خطة تجارية جديدة ستُكشف خلال أيام، في حين أن قوات أميركية ستَعبُر مضيق تايوان في الأسابيع المقبلة.

وجاء الإعلان الأمريكي، بعدما أجرت بكين، التي أغضبتها زيارة لرئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، إلى تايوان، أكبر مناورات عسكرية على الإطلاق حول الجزيرة، التي تتمتع بحكم ذاتي.

بينما اتهمت تايوان الصين، باستخدام زيارة بيلوسي، ذريعة لبدء التدريبات التي وصفتها تايبيه، بأنها تجربة للغزو.

تحرير: عاصم عبد العزيز
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close