مسرور بارزاني: “الديمقراطي الكوردستاني” لم يتنازل يوما عن حقوق شعب كوردستان “قيد أنملة”

مسرور بارزاني:

قال رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الثلاثاء، ان الحزب الديمقراطي الكوردستاني وخلال كافة مراحل نضاله، لم يتنازل “قيد أنملة”، عن حقوق شعب كوردستان.

وتأتي تصريحات مسرور بارزاني في بيان، بمناسبة حلول الذكرى السادسة والسبعين لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني ويوم ميلاد الرئيس مسعود بارزاني.

وجاء في نص البيان:

بمناسبة حلول الذكرى السادسة والسبعين لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني ويوم ميلاد جناب الرئيس مسعود بارزاني، أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى جناب الرئيس وقيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني وأعضائه وأنصاره ومحبيه، متمنياً أن يواصل البارتي، مثلما كان دائماً، مسيرة التقدم والعطاء.

لقد قاد الحزب الديمقراطي الكوردستاني، بصفته حزباً وحركة جماهيرية، حركة التحرّر الكوردستانية على مدى 76 عاماً، من دون كلل أو ملل، ولا يزال مواظباً في نضاله وكفاحه من أجل نيل الحقوق القومية والوطنية، والحفاظ على منجزات شعب كوردستان وحمايتها.

وفي مختلف مراحل نضاله وكفاحه، لم ولن يتنازل الحزب الديمقراطي الكوردستاني عن حقوق أهالي كوردستان ولو قيد أنملة، على الرغم من كل التهديدات ومخططات الأعداء والحاقدين وأيام المقاومة الصعبة، وكما عهدتموه، كان البارتي في طليعة المدافعين عن مجد كوردستان وسموها ورفعتها كلما حدث تهديد، ولهذا يشعر أعضاء الحزب الديمقراطي الكوردستاني بالفخر والاعتزاز خاصة وأن لديهم حزباً وطنياً وقائداً ورئيساً لطالما كان حاضراً مع بواسل البيشمركة وصناديدها في الجبهات الأمامية للذود عن كرامة شعب كوردستان وعزته.

كما لا يُخفى أن هناك شرفاً آخر يضاف إلى التاريخ المجيد الذي يسطره الحزب الديمقراطي الكوردستاني، انطلاقاً من كونه حزباً كوردستانياً، ويتمثل في الدفاع الدؤوب عن حقوق الإنسان وحقوق مختلف المكونات القومية والدينية في كوردستان، والمحافظة على حقوق عموم الشرائح والطبقات والمكونات الكوردستانية. وسيواصل البارتي العمل بثباتٍ نحو تعزيز التعايش السلمي وترسيخ ثقافة التسامح في ربوع كوردستان.

في ذكرى تأسيسه، تحية إلى مؤسس البارتي قائدنا الوطني الخالد مصطفى بارزاني، والحاضر في قلوبنا على الدوام كاك إدريس، وجميع شهداء كوردستان.

 

مسرور بارزاني

16 آب (أغسطس) 2022

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close