محلل سياسي: هروب رؤوس أموال كبيرة من العراق خوفاً من أي “صِدام مسلح”

محلل سياسي: هروب رؤوس أموال كبيرة من العراق خوفاً من أي

أكد المحلل السياسي احسان الشمري، اليوم الأربعاء، ان الازمة السياسية التي يشهدها العراق اثرت بشكل كبير على الملف الاقتصادي في البلاد بسبب عدم الاستقرار السياسي وكذلك تعطيل إقرار الموازنة العامة الى جانب عمليات الفساد.

وقال الشمري  ان “رؤوس أموال كبيرة لمستثمرين عراقيين هُرّبت من العراق واتجهت نحو الخارج بسبب الخوف من الصدام المسلح وانتشار الفوضى وتعطيل الحياة العامة في البلاد”.

وأوضح الشمري ، بان “الشركات الاستثمارية العربية والأجنبية متوجسة جداً من الاستثمار في العراق وهناك تخوف من خروج بعض من هذه الشركات التي لديها استثمارات مسبقاً لكون رأس المال جبان وهو يبحث دوماً عن الاستقرار السياسي والأمني والاقتصادي”.

ومنذ الانتخابات البرلمانية في أكتوبر/ تشرين الأول 2021، يواجه العراق شللا سياسيا تاما مع العجز عن انتخاب رئيس جديد للجمهورية وتشكيل حكومة جديدة.

ويكمن الخلاف الأساسي في أن التيار الصدري أراد حكومة “أغلبية وطنية” بتحالف مع السنة والكورد، في حين يريد خصومه في الإطار التنسيقي الإبقاء على الصيغة التوافقية.

وبدأت الأزمة الحالية، إثر رفض التيار الصدري نهاية يوليو/ تموز، مرشح الإطار التنسيقي لرئاسة الوزراء.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close