السلطات الأمنية تصدر توضيحاً حول تعرض برلمانية عراقية لمحاولة اغتيال

نفت مديرية شرطة محافظة واسط، يوم الجمعة، ما نشر على مواقع التواصل الاجتماعي بوجود محاولة اغتيال النائب وفاء الشمري عضو مجلس النواب العراقي عن محافظة واسط الليلة الماضية.

وقالت المديرية في بيان إنه لا صحة للأنباء التي روجت لها بعض مواقع التواصل الاجتماعي بوجود محاولة اغتيال النائب الدكتورة وفاء الشمري عضو مجلس النواب العراقي .

وأكدت شرطة واسط ان هذه مجرد شائعات غايتها ارباك الوضع الأمني وندعو المواطنين للأبتعاد عن هكذا اخبار كاذبة وعدم نشرها والترويج لها.

وشددت المديرية على أنها تفرض سيطرتها وتطمئن المواطنين ان القوات الامنية تعمل ليلا ونهارا لحفظ الامن والاستقرار وحمايتهم من الخارجين عن القانون.

وعن تفاصيل الحادثة التي تعرضت لها النائب الشمري أشارت شرطة واسط إلى “وجود ثلاثة أشخاص مجهولين الهوية يقودون عجلة نوع (سوناتا) قاموا بمضايقة عجلة النائب التي تستقلها على الطريق العام (كوت_بغداد) عندما كانوا قادمين من محافظة بغداد”، موضحة أن “الاشخاص الثلاثة قاموا بالمضايقة والملاحقة من تقاطع الصويرة الى محطة وقود الحفرية ولم يتعرض النائب والعجلة الى أي حادث يذكر.

وتابع البيان أنه “تم تقديم اخبار رسمي وتبذل الجهود من قبل مديرية شرطة محافظة واسط لمعرفة الفاعلين”.

وكانت وسائل إعلام محلية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي قد أفادت في وقت سابق من اليوم بنجاة وفاء الشمري النائب عن إئتلاف دولة القانون في محافظة واسط، من محاولة اغتيال تعرضت لها على طريق ناحية الزبيدية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close