بسبب ضربة جزاء.. “خلاف جديد” بين نيمار ومبابي ينتقل لما بعد مباراة PSG

دخل البرازيلي نيمار والفرنسي كيليان مبابي نجمي باريس سان جيرمان، في خلاف جديد بينهما بعد حادثة وقعت في مواجهة مونبلييه بالدوري الفرنسي واستمرت تداعياتها لما بعد انتهاء المباراة.

ووفقا لتقارير مقربة من النادي، نشرتها أبرز الصحف الفرنسية، فأن خلافا “كبيرا” وقع بين البرازيلي نيمار، والفرنسي كيليان مبابي، بسبب واقعة ضربة الجزاء في مباراة الفريق الأخيرة أمام مونبيلييه، وذلك بعد أقل من 20 يوماً على انطلاق الموسم، ، ما أجبر نجم “مخضرم” في غرفة تغيير الملابس للتدخل وفك “الصدام”.

وخلال اللقاء، منع نيمار مبابي من تنفيذ ركلة جزاء بالشوط الثاني، بعد أن كان النجم الفرنسي قد أضاع الركلة الأولى بالشوط الأول، الأمر الذي تسبب بخلاف بين اللاعبين.

ووفقا لصحيفة “لو باريزيان”، استمر الخلاف بين اللاعبين إلى غرفة تغيير الملابس، بسبب الواقعة، الأمر الذي دفع النجم الإسباني المخضرم سيرجيو راموس للتدخل.

وزاد نيمار “الطين بلة”، بعد أن قام بضغط زر “الإعجاب” على عدد من المنشورات على تطبيق إنستغرام، تحدثت عن أحقية النجم البرازيلي بتنفيذ ركلة الجزاء للفريق.

وقالت الصحيفة إن مدرب الفريق كريستوف غالتييه، والمدير الرياضي لويس كامبوس، اجتمعا باللاعبين هذا الأسبوع، وعبرا عن استيائهما من التصرفات الأخيرة.

وتترقب جماهير كرة القدم ليلة الأحد المقبل، لمتابعة علاقة النجمين على أرض الملعب، عندما سيشاركان أمام ليل ضمن منافسات الدوري الفرنسي.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close