فنانون عراقيون يسحبون أعمالهم من معرض ألماني بسبب سجن “أبوغريب”

العمل الفني كان في معرض “بيناله برلين”

أعلن فنانون عراقيون سحب أعمالهم من معرض “بيناله برلين” احتجاجا على عمل فني يتضمن صورا تظهر آثار تعذيب لمعتقلين سابقين في سجن “أبوغريب”،

وأصدر المعرض، الثلاثاء، اعتذارا للفنانين العراقيين الذين احتجوا على العمل الفني Poison Soluble للفنان الفرنسي، جان جاك ليبل، بعد افتتاح المعرض في يونيو.

واشتد الجدل بشأنت العمل الفني أواخر يوليو، عندما نشر الفنان العراقي، ريجين ساهاكيان، رسالة مفتوحة حول العمل وقعها أكثر من 10 فنانين، من بينهم 3 عراقيين مشاركين في المعرض.

وقال هؤلاء الفنانون إنهم سيسحبون أعمالهم من المعرض، ووصفوا الاعتذار بأنه غير كاف، ومحاولة “استغلال لعملنا وهوياتنا كعراقيين”.

وكتبوا في بيان نشره موقع Artforum: “في معرض يعطي الأولوية لعرض العراقيين المسجونين ظلما الذين تم تصويرهم وهم يتعرضون للتعذيب الجنسي والبدني، لا ، لا نجد صدقا أو شفافية في هذا الرد الأبوي”.

وقال البيان إن عضوة الفريق الفني في المعرض، آنا تيكسيرا بينتو، استقالت احتجاجا على العمل.

وكتب المعرض في بيان الاعتذار: “نعتذر لأن وضع لوحات الفنانين العراقيين المتأثرين بالقرب من عمل جان جاك ليبل تسبب لهم بألم شديد”.

وأضاف: “لم نقدر حساسية الموقف. ونعتذر عن عدم مناقشة تنسيق وضع لوحاتهم مسبقا في هذه الحالة الخاصة. وبالمثل، نأسف لأن عملية استبدال الأعمال استغرقت وقتا طويلا”.

ولم يذكر البيان أنه سيتم حذف عمل ليبل، ر غم أن المعرض أشار إلى أنه “يعمل مع الفنانين المحتجين على إيجاد طريقة لحل الموقف”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close