من أسباب شيوع الكراهية

الكراهية لها أسباب عدة، منها المرضية، أي السيكولوجية، بسبب الشعور بالدونية او السقوط تحت وطأة الشعور بالفشل ..
ومنها ما يتعلق بالتقاليد كالثأر مثلاً ..
واما الكراهية في اوساطنا السياسية فسببها الفشل المفروض على احزاب الحركة الوطنية التي لم تتمكن من تجاوز أزمتها، ولا علاقة للموضوع بانتفاضة تشرين المتجددة التي فضحت السلطة والمتخاذلين أمامها ..
وعند الأحزاب الرسمية سبب الكراهية هو الاستحواذ على الدولة في حكم شرعيته مزيفة .. فهي تكره كل من يريد منافستها على (الغنيمة) ..
أما الكراهية في الأوساط الثقافية فلها أسباب عديدة اولها انصاف الموهوبين الذين يبدعون بصناعة الاحقاد وتشويه سمعة الآخرين حتى وصفهم الشاعر المصري الراحل عبد الرحمن الأبنودي بقوله : انصاف المواهب قتلة. ويقصد انهم مستعدون للقتل لو استطاعوا فعل ذلك بدون عواقب.
ومن أسباب الكراهية أيضا هو السقوط تحت وطأة الشعور بالفشل. وسبب آخر هو حالة اللاموقف الناتجة عن النزعة النفعية والانتهازية الشائعة في أوساط ثقافية معروفة، واللاموقف بسبب التخاذل يؤدي إلى الشعور الخفي او المعلن بالذنب، أي كراهية الذات ايضاً ..
لهذه الأسباب وسواها تنشأ الكراهية وتترعرع في النفوس .. مع الأسف.

كريم عبد ..

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close