ضربات أمريكية بأمر من بايدن على مقار الحرس الثوري الإيراني في سوريا

واشنطن‭- ‬طهران‭ –

شنّ‭ ‬الجيش‭ ‬الأميركي‭ ‬بأمر‭ ‬من‭ ‬الرئيس‭ ‬جو‭ ‬بايدن‭ ‬ضربات‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬سوريا‭ ‬الثلاثاء‭ ‬استهدفت‭ ‬منشآت‭ ‬تستخدمها‭ ‬مجموعات‭ ‬مرتبطة‭ ‬بالحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الإيراني،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬أعلن‭ ‬متحدث‭ ‬عسكري‭ ‬أميركي

‭. ‬فيما‭ ‬اعلنت‭ ‬وكالات‭ ‬إيرانية‭ ‬قبل‭ ‬ذلكـ‭ ‬بساعات‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬مستشار‭ ‬للحرس‭ ‬الثوري‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬يدعى‭ ‬أبو‭ ‬الفضل‭ ‬عليجاني‭ ‬وتدعم‭ ‬المليشيات‭ ‬الإيرانية‭ ‬والشيعية‭ ‬المرتبطة‭ ‬باحزاب‭ ‬العراق‭ ‬الرئيس‭ ‬السوري‭ ‬بشار‭ ‬الأسد‭ .‬

‮ ‬وشددت‭ ‬إيران‭ ‬الأربعاء‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬رابط‭ ‬بينها‭ ‬وبين‭ ‬المجموعات‭ ‬التي‭ ‬استهدفتها‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬سوريا،‭ ‬معربة‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬لوزارة‭ ‬خارجيتها‭ ‬عن‭ ‬إدانتها‭ ‬لهذه‭ ‬الضربات‭ ‬التي‭ ‬تشكل‭ ‬‮«‬انتهاكا‮»‬‭ ‬لسيادة‭ ‬دمشق‭. ‬وقال‭ ‬المتحدث‭ ‬باسم‭ ‬الخارجية‭ ‬ناصر‭ ‬كنعاني‭ ‬إن‭ ‬‮«‬هذا‭ ‬الاعتداء‭ ‬الجديد‭ ‬للجيش‭ ‬الأميركي‭ ‬على‭ ‬الشعب‭ ‬السوري،‭ ‬اعتداء‭ ‬إرهابي‭ ‬ضد‭ ‬المجموعات‭ ‬الشعبية‭ ‬والمقاتلين‭ ‬ضد‭ ‬الاحتلال‮»‬،‭ ‬في‭ ‬إشارة‭ ‬للقوات‭ ‬الأميركية‭ ‬بشرق‭ ‬البلاد،‭ ‬نافيا‭ ‬‮«‬أن‭ ‬تكون‭ ‬المجموعات‭ ‬تابعة‮»‬‭ ‬لطهران‭.‬

تأتي‭ ‬العملية‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬تتركّز‭ ‬الأنظار‭ ‬على‭ ‬واشنطن‭ ‬التي‭ ‬ينتظر‭ ‬بأن‭ ‬تقدّم‭ ‬ردّها‭ ‬الرسمي‭ ‬على‭ ‬تعديلات‭ ‬طلبت‭ ‬إيران‭ ‬إدخالها‭ ‬على‭ ‬مقترح‭ ‬أوروبي‭ ‬يهدف‭ ‬لإعادة‭ ‬إحياء‭ ‬اتفاق‭ ‬2015‭ ‬النووي‭.‬‮ ‬

وقال‭ ‬المتحدث‭ ‬باسم‭ ‬القيادة‭ ‬المركزية‭ ‬للجيش‭ ‬الأميركي‭ (‬سنتكوم‭) ‬الكولونيل‭ ‬جو‭ ‬بوتشينو‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬إن‭ ‬الضربات‭ ‬في‭ ‬محافظة‭ ‬دير‭ ‬الزور‭ ‬‮«‬استهدفت‭ ‬منشآت‭ ‬بنى‭ ‬تحتية‭ ‬تستخدمها‭ ‬مجموعات‭ ‬مرتبطة‭ ‬بالحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الإيراني‮»‬‭. ‬وأفاد‭ ‬بوتشينو‭ ‬بأن‭ ‬هذه‭ ‬‮«‬الضربات‭ ‬الدقيقة‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬وحماية‭ ‬القوات‭ ‬الأميركية‭ ‬من‭ ‬هجمات‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬نفّذتها‭ ‬مجموعات‭ ‬مدعومة‭ ‬من‭ ‬إيران‭ ‬في‭ ‬15‭ ‬آب‭/‬اغسطس‭ ‬ضد‭ ‬عناصر‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‮»‬‭ ‬عندما‭ ‬استهدفت‭ ‬مسيّرات‭ ‬موقعا‭ ‬للقوات‭ ‬المناهضة‭ ‬للجهاديين‭ ‬بقيادة‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬التسبب‭ ‬بسقوط‭ ‬ضحايا‭.‬

وأكد‭ ‬في‭ ‬البيان‭ ‬أن‭ ‬‮«‬الرئيس‭ ‬بايدن‭ ‬أعطى‭ ‬التوجيهات‭ ‬بشن‭ ‬هذه‭ ‬الضربات‮»‬‭.‬

وأوضح‭ ‬الكولونيل‭ ‬لـ»سي‭ ‬إن‭ ‬إن‮»‬‭ ‬بشكل‭ ‬منفصل‭ ‬أن‭ ‬ضربات‭ ‬الثلاثاء‭ ‬استهدفت‭ ‬تسعة‭ ‬مخابئ‭ ‬ضمن‭ ‬مجمّع‭ ‬يستخدم‭ ‬لتخزين‭ ‬الذخيرة‭ ‬ولأغراض‭ ‬لوجستية‭.‬

وكان‭ ‬هدف‭ ‬الجيش‭ ‬الأميركي‭ ‬في‭ ‬الأساس‭ ‬ضرب‭ ‬11‭ ‬من‭ ‬13‭ ‬مخبأ‭ ‬في‭ ‬المجمع‭ ‬لكنه‭ ‬تراجع‭ ‬عن‭ ‬ذلك‭ ‬ليستهدف‭ ‬مخبئين‭ ‬فقط‭ ‬بعدما‭ ‬شوهدت‭ ‬مجموعات‭ ‬من‭ ‬الناس‭ ‬قربها،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬ذكر‭ ‬بوتشينو،‭ ‬مضيفا‭ ‬أن‭ ‬التقييم‭ ‬الأولي‭ ‬يشير‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يقتل‭ ‬أحد‭ ‬في‭ ‬العملية‭.‬

وقال‭ ‬الكولونيل‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬‮«‬سنتكوم‮»‬‭ ‬إن‭ ‬القوات‭ ‬الأميركية‭ ‬‮«‬قامت‭ ‬بتحرّك‭ ‬متناسب‭ ‬ومتعمّد‭ ‬يهدف‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬التصعيد‭ ‬وتخفيف‭ ‬خطر‭ ‬سقوط‭ ‬‮«‬‭.‬

وأكد‭ ‬البيان‭ ‬بأن‭ ‬‮«‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬لا‭ ‬تسعى‭ ‬إلى‭ ‬نزاع،‭ ‬بل‭ ‬ستواصل‭ ‬اتّخاذ‭ ‬الإجراءات‭ ‬اللازمة‭ ‬لحماية‭ ‬شعبنا‭ ‬والدفاع‭ ‬عنه‮»‬‭. ‬وينتشر‭ ‬مئات‭ ‬الجنود‭ ‬الأميركيين‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬شرق‭ ‬سوريا‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬تحالف‭ ‬يركّز‭ ‬على‭ ‬محاربة‭ ‬ما‭ ‬تبقى‭ ‬من‭ ‬عناصر‭ ‬تنظيم‭ ‬الدولة‭ ‬الإسلامية‭.‬

ولم‭ ‬يصدر‭ ‬أي‭ ‬تأكيد‭ ‬فوري‭ ‬للضربات‭ ‬الأميركية‭ ‬من‭ ‬وسائل‭ ‬إعلام‭ ‬سورية‭.‬

لكن‭ ‬المرصد‭ ‬السوري‭ ‬لحقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬أكد‭ ‬بأن‭ ‬انفجارات‭ ‬دوت‭ ‬في‭ ‬دير‭ ‬الزور‭ ‬فجرا‭ ‬‮«‬نتيجة‭ ‬ضربات‭ ‬جوية‭ ‬من‭ ‬طائرات‭ ‬أميركية‭ ‬استهدفت‭ ‬مستودعات‭ ‬عياش‭ ‬ومعسكرا‭ ‬للميليشيات‭ ‬الإيرانية‭ ‬في‭ ‬دير‭ ‬الزور‮»‬‭.‬

وأضاف‭ ‬‮«‬شنت‭ ‬الطائرات‭ ‬عند‭ ‬الساعة‭ ‬الرابعة‭ ‬فجرا‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ثلاث‭ ‬ضربات‭ ‬جوية‭ ‬بصواريخ‭ ‬شديدة‭ ‬الانفجار،‭ ‬مما‭ ‬أسفر‭ ‬عن‭ ‬تدمير‭ ‬مستودعات‭ ‬عياش،‭ ‬ومعسكر‭ ‬الصاعقة‭ ‬الذي‭ ‬تتخذه‭ ‬ميليشيا‭ ‬فاطميون‭ ‬الأفغانية‭ ‬مركزا‭ ‬لها،‭ ‬وسط‭ ‬معلومات‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬ستة‭ ‬من‭ ‬الحراس‭ ‬من‭ ‬جنسيات‭ ‬سورية‭ ‬وغير‭ ‬سورية،‭ ‬وجرحى‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬الميليشيات‮»‬‭.‬

وتخضع‭ ‬المنطقة‭ ‬الممتدة‭ ‬بين‭ ‬مدينتي‭ ‬البوكمال‭ ‬والميادين‭ ‬في‭ ‬ريف‭ ‬دير‭ ‬الزور‭ ‬الشرقي‭ ‬لنفوذ‭ ‬إيراني،‭ ‬عبر‭ ‬مجموعات‭ ‬موالية‭ ‬لطهران‭ ‬تقاتل‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬قوات‭ ‬النظام‭ ‬السوري‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬عناصر‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬اللبناني‭ ‬وأفغان‭ ‬من‭ ‬لواء‭ ‬الفاطميون‭.‬

وأسفرت‭ ‬ضربة‭ ‬جوية‭ ‬شنّتها‭ ‬إسرائيل‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭ ‬2021‭ ‬في‭ ‬ذات‭ ‬المنطقة‭ ‬المستهدفة‭ ‬بالضربات‭ ‬الأميركية‭ ‬الأخيرة‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬عشرات‭ ‬المسلّحين،‭ ‬بحسب‭ ‬المرصد‭.‬

وجاء‭ ‬الهجوم‭ ‬بالتزامن‭ ‬مع‭ ‬إعلان‭ ‬وسائل‭ ‬إعلام‭ ‬إيرانية‭ ‬بأن‭ ‬جنرالا‭ ‬في‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬قتل‭ ‬الأحد‭ ‬بينما‭ ‬كان‭ ‬‮«‬يؤدي‭ ‬مهمة‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬كمستشار‭ ‬عسكري‮»‬‭.‬

ولم‭ ‬تذكر‭ ‬المصادر‭ ‬تفاصيل‭ ‬إضافية‭ ‬بشأن‭ ‬مقتله‭ ‬الا‭ ‬أنها‭ ‬أشارت‭ ‬الى‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬سردار‮»‬‭ (‬في‭ ‬إشارة‭ ‬الى‭ ‬الضباط‭ ‬الكبار‭ ‬في‭ ‬الحرس‭)‬،‭ ‬و»مدافع‭ ‬حرم‮»‬‭ (‬أي‭ ‬من‭ ‬المدافعين‭ ‬عن‭ ‬المراقد‭ ‬الشيعية‭ ‬المقدسة‭)‬،‭ ‬وهي‭ ‬العبارة‭ ‬المستخدمة‭ ‬رسميا‭ ‬في‭ ‬الجمهورية‭ ‬الإسلامية‭ ‬للإشارة‭ ‬الى‭ ‬أفراد‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الذين‭ ‬يؤدون‭ ‬مهاما‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬النزاعين‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬والعراق‭.‬

وتؤكد‭ ‬طهران‭ ‬تواجد‭ ‬عناصر‭ ‬من‭ ‬قواتها‭ ‬المسلحة‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬بمهام‭ ‬استشارية‭.‬

تأتي‭ ‬التطورات‭ ‬الأخيرة‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬أعلنت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الثلاثاء‭ ‬بأن‭ ‬الإيرانيين‭ ‬قدّموا‭ ‬تنازلات‭ ‬في‭ ‬قضايا‭ ‬أساسية‭ ‬تتعلّق‭ ‬ببرنامجهم‭ ‬النووي،‭ ‬لتعزّز‭ ‬بذلك‭ ‬الآمال‭ ‬بإمكانية‭ ‬عودتها‭ ‬قريباً‭ ‬إلى‭ ‬اتّفاق‭ ‬فيينا‭ ‬المبرم‭ ‬في‭ ‬2015،‭ ‬على‭ ‬الرّغم‭ ‬من‭ ‬أنّها‭ ‬لم‭ ‬تقدّم‭ ‬بعد‭ ‬ردّها‭ ‬الرسمي‭ ‬على‭ ‬المقترحات‭ ‬الإيرانية‭.‬

وقال‭ ‬مسؤول‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬الإدارة‭ ‬الأميركية‭ ‬طالبا‭ ‬عدم‭ ‬نشر‭ ‬اسمه‭ ‬إنّ‭ ‬إيران‭ ‬وافقت‭ ‬خصوصاً‭ ‬على‭ ‬التخلّي‭ ‬عن‭ ‬مطلبها‭ ‬المتعلّق‭ ‬بعرقلة‭ ‬بعض‭ ‬عمليات‭ ‬التفتيش‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بها‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬منشآتها‭ ‬النووية‭.‬

ولم‭ ‬يوضح‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬عمليات‭ ‬التفتيش‭ ‬التي‭ ‬قدّمت‭ ‬الجمهورية‭ ‬الإسلامية‭ ‬تنازلات‭ ‬بشأنها،‭ ‬علماً‭ ‬بأنّ‭ ‬هذه‭ ‬المسألة‭ ‬تعتبر‭ ‬بالغة‭ ‬الحساسية‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬طهران‭ ‬وواشنطن‭ ‬على‭ ‬حدّ‭ ‬سواء‭.‬

وسبق‭ ‬لإيران‭ ‬أن‭ ‬تخلّت‭ ‬عن‭ ‬مطلب‭ ‬أساسي‭ ‬آخر‭ ‬يتعلّق‭ ‬بإزالة‭ ‬اسم‭ ‬‮«‬الحرس‭ ‬الثوري‮»‬‭ ‬من‭ ‬القائمة‭ ‬الأميركية‭ ‬للمنظمات‭ ‬الإرهابية‭.‬

وعلى‭ ‬مدى‭ ‬أشهر‭ ‬عديدة‭ ‬رهنت‭ ‬طهران‭ ‬التوصّل‭ ‬لأيّ‭ ‬اتفاق‭ ‬مع‭ ‬واشنطن‭ ‬بتلبية‭ ‬الأخيرة‭ ‬مطلبها‭ ‬هذا،‭ ‬لكنّ‭ ‬إدارة‭ ‬بايدن‭ ‬رفضت‭ ‬هذا‭ ‬الشرط‭ ‬رفضاً‭ ‬قاطعاً‭.‬

وتخوض‭ ‬إسرائيل‭ ‬حملة‭ ‬مكثفة‭ ‬لإقناع‭ ‬دول‭ ‬غربية‭ ‬تتقدمها‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬بالامتناع‭ ‬عن‭ ‬عبور‭ ‬الأمتار‭ ‬الأخيرة‭ ‬الفاصلة‭ ‬عن‭ ‬إحياء‭ ‬الاتفاق‭ ‬بشأن‭ ‬البرنامج‭ ‬النووي‭ ‬الإيراني،‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬بلغت‭ ‬المباحثات‭ ‬بين‭ ‬طهران‭ ‬والقوى‭ ‬الكبرى‭ ‬مرحلة‭ ‬من‭ ‬التسويات‭ ‬والتنازلات‭ ‬يعتقد‭ ‬أنها‭ ‬تجعل‭ ‬التفاهم‭ ‬وشيكا‭.‬

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close