رأيي في اعتزال السيد الصدر

عبدالمنعم الاعسم

1

اعلان اعتزال السيد الصدر (اقرأوه جيدا) لم يتضمن الامر الى المعتصمين امام مجلس النواب الى انهاء تواجدهم هناك والعزدة الى منازلهم، وهذا يعني ان هذا الجمهور الغاضب ومعه الانصار في احياء بغداد والمحافظات الوسطى والجنوبية سيتحولون الى حركة احتجاج غير منضبطة، وليست صدرية من حيث التوجيه، وليس من المتوقع ان يعلنوا قيادة جديدة في المدى المنظور..

2

ليس من المستبعد ان تحدث مخاشنات عنف ومواجهات مع جماعات الفصائل المسلحة او بعض السلطات الامنية.. واظن بان مقتدى لن يتدخل في حال انهارت خطوط التماس بين الغاضبين واحزاب الاطار.

3

لم (ولن) تتجه الامور في صالح تحالف الاطار مع انسحاب الصدر.. فالتسوية بالحوار (وهو حلمهم للامساك بالمعادلات) صارت ابعد من السابق، والاستفراد بالسلطة لوحدهم سيقربهم اكثر للهاوية، وربما سيعودون الى خيار ابقاء الكاظمي لاتقاء المجهول.

4

المعادلات السياسية، الداخلية والخارجية، اخذت مجرى آخر.. والتدخل من وراء الحدود وارد

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close