دروس كونيّة للمنتديات ألفكريّة

سنقدم أبلغ و أسهل الطرق ألمنهجيّة ألبسيطة لإيصال المفاهيم و الأفكار لتوعية و تثقيف الناس على المحبة و السلام و القيم الكونيّة المفقودة, و العراق بحاجة ماسة و ضروريّة لذلك بدل ثقافة المرتزقة المنشورة بين الناس الآن .. الذين إستنزفوا العراق و كأننا في زمن النظام الصداميّ المقبور الذي كان يستعين بمرتزقة الحبشة و السودان و مصر و غيرهم لقتال الحقّ وملاحقة المفكرين والفلاسفة؛

و آلعراق لا يحتاج بعد لجيوش و مسلحين و أحزاب و تنظيمات و سياسيين و أسرى مرتزقة مصابين بآلأميّة الفكريّة و آلبطالة يتوزّرون المناصب والمراتب والوزارات ويَحكمون لنشر الجهل بعد ما خدموا صدام ويعملون آلآن لغير العراق مُقابل حُصصهم ورواتبهم الحرام! لقد فاضت بهم الساحة و مَلّتْ الأمّة من وجودهم لجهلهم الذي ولّد الفساد و الدّمار و الأنحطاط الأخلاقيّ والقيمي ألذي تسبّب بشكل رئيسي لنهب حقوق الناس بلا ضمير أو رادع .. عبر ثقافة المحاصصة بسرقة أموال الميزانية لمرتزقتهم و حماياتهم و مكاتبهم و وزاراتهم, ولم يعد متسع للتوبة و تكرار الأعتذار و التأسّف بعد ما كذبوا و كذبوا و كذبوا و لم يصدقهم أحد.ألعراق بحاجة ماسّة و ضروريّة لأسعافه بالثقافة و الفكر و الفلسفة و الوعي و المحبة و الصدق لأن المُتّبع حالياً عبر التحاصص لا يزيدهم إلا بُعداً عن الطريق و من سيئ لأسوء.. و حتى الذين يستلمون الرواتب الحرام باتوا ينبذونهم .. بعد ما بلغ السيل الزبى.

لكن مَنْ يستوعب هذا الكلام و من يحترم كتاب الله و آلثقافة و الفكر و الفلسفة و الفلاسفة من المتحاصصين الذين يعادونهم لأنّ بطونهم إمتلأت بآلمال والرواتب والمخصصات الحرام وعقولهم بآلمؤآمرات و الخيانة و الخبث و قصورهم و معسكراتهم بآلحمايات والمرتزقة.

إن أسهل الطرق لتثقيف الناس بآلمعلومات كتابيّاً أيها الكونيّون هي :

ألكتابة بوضوح و كأنّك تريد شرح كتاب لطفل عمره 6 سنوات مع التأكد من فهم الطفل لمقالك, و هنا يتبيّن مهارة و فنّ و قدرة الكاتب على آلتعبير لتفهيم و تعليم الآخرين.

و خطابيّاً : عليك عند آلتحدث للحضور أن تستذكر تجربتك التعليمية الأولى و أنت تحاول ألتعلّم لفهم و وعي موضوع مُعيّن من مُحدّثك(معلّمك) و كيف كنت أحياناً تتمنى أنْ يطرحهُ عليك بإسلوب بسيط لفهمه بإسلوب إيجابي و سلس بخلاف النهج الذي كان يتبعه سلباً .. و الذي يجب عليك تجنبها أثناء خطابك أو محاضرتك و إتباع الإسلوب الأمثل الذي كنت تتمناه أنتَ من محدّثك أو معلمك .. و إيجاباً ؛ بتأكيد و تركيز الأسلوب ألّذي كُنتَ تستوعبه و ترتاح له ممّن كان يُحاول تعليمك أو توضيح مسألة معينة لك, ولا تنس الأمثلة و القصص الهادفة لدعم مبادئ محاضرتك.

حكمة عن آلرّسول(ص)[ما ولّت أمّة أمرها رجلاً قط وفيهم مَنْ هو أعلم منه إلّا لَم يَزل أمرهم يذهب سفالاً حتى يرجعوا إلى ما تركوا]. المصدر : بحار الأنوار – العلامة المجلسي – ج ١٠ – الصفحة ١٤٣, و أكدّ صحته آية الله ألرّي شهري و غيره أيضاً.
لمعرفة تفاصيل أكثر عن فَنّ الكتابة و آلخطابة, راجع كتابنا الموسوم بـ : [فنّ الكتابة و آلخطابة], عبر آلموقع التالي:
https://www.noor-book.com/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8-%D9%81%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D9%87-%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A7%D8%A8%D9%87-pdf

ألعارف الحكيم عزيز حميد مجيد

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close