دكاكين رياضية

احمد العلوجي

كشفت لجنة تقييم الاندية في وزارة الشباب و الرياضة فضائح ما تسمى زوراً و ظلماً بالاندية الرياضية ، و التي لا ترتقِ لأبسط مقومات النادي الرياضي ، هذه الدكاكين التي كانت تستنزف المليارات سنوياً من المال العام هي نتاج العلاقات و المحسوبية و الوساطات و الضغوطات السياسية و الحزبية و المصالح المشتركة ، خلقت هذه الفوضى العارمة ، بعد ان شاهدنا صوراً مأساوية عممتها لجنة التتقييم في المواقع و وسائل الاعلام ، لمقرات بائسة ليست اكثر من بسطات للتربح و المتاجرة الرخيصة بالرياضة العراقية ، دخلاء أسسوا ما تسمى بالأندية تحت عناوين و اسماء اشخاص و عشائر و مناطق و قرى و نواحي ، لتكون كما السرطان الخبيث إستشرى بسرعة غريبة في جسد الرياضة العراقية بمساعدة كل مسؤول أعلى مر على وزارة الشباب و الرياضة ، الجهة المانحة لإجازات تأسيس الأندية .

قد يكون تشكيل لجنة إعادة تقييم الاندية الرياضية و دراسة واقعها ، خطوة متأخرة جداً ، و يبدو إنها جاءت بعد الضغوطات الاعلامية الكبيرة التي طالبت بإنهاء الأندية الوهمية و إلغاءها ، بهدف خلق بيئة رياضية سليمة تبدأ من الأندية الحقيقية و غير المزيفة ، لكن أن تأتي متأخراً أفضل من أن لا تأتي ابداً ، و يبدو انها خطوة كبيرة و واسعة و ان لم تغطِ كل مساحات البلد ، لوجود أندية مؤسسة حديثاً في مناطق نائية و ساخنة ، لكنها من افضل الاجراءات التي اتبعتها و نفذتها الوزارة منذ سقوط النظام السابق و لغاية الآن.

الصور و الفيديوهات التي افصح عنها رئيس لجنة التقييم الدكتور موفق عبد الوهاب كشفت النقاب عن ( بلاوي ) حصلت و تحصل في رياضتنا و رفعت الغطاء عما كان خافياً و مستشرياً من فساد مالي و إداري و أخلاقي ، لأن وجود أندية وهمية و غير فاعلة و تنهب المال العام ، يعد عملاً غير أخلاقي و يحاسب عليه القانون .

و في الوقت الذي نشيد بلجنة تقييم الاندية و نعضد عملها ، نتمنى استمرارها بهذه الهمة و العزيمة و الشجاعة من دون مجاملة و محاباة ، لا سيما إننا نحرص على متابعة خطواتها بإستمرار ، كونها عملية إصلاحية يتوقف عليها مصير رياضة بلد بحجم تأريخ و أصالة العراق .

[email protected]

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close