التناوب الوظيفي Job Rotation

بقلم: محمد العياشي

هو احد الطرق التي تتخذها الادارة مع موظفيها في نقلهم وممارستهم لمهام او وظائف وفق فترة زمنية محددة من أجل اطلاعهم ومعرفتهم لكافة تفاصيل المؤسسة او الدائرة ,وكذلك لتحقيق اهداف الموارد البشرية المختلفة.

يعتبر التناوب الوظيفي من اهم الامور التي تسير عليها الادارة من اجل معرفة مهارات الموظفين وكفاءتهم في العمل واختيارهم للمكان المناسب ,وبالتالي فان هذا العمل يقلل من رتابة الوظيفة وتجربة اعمال قد تحتاجها المؤسسة بالمستقبل ويساعدهم على اكتساب المزيد من الافكار لأفراد المؤسسة.

من الضروري تقديم طلب من قبل الموظف الذي يريد ان يمارس التناوب الى المسؤول المباشر وتتضمن الطلب موقع الوظيفة النتيجة المتوقعة والفائدة من المهمة.

مزايا التناوب الوظيفي
يتسأل البعض لماذا يتم اللجوء الى التناوب الوظيفي
لكسر الملل الروتيني اليومي وتكرار العمل مما يضعف انتاجية الموظف ويزيد حالات الغياب
لسد العجز بالمؤسسة كان يكون زياده في قسم ونقص في قسم اخر
تتعدد مهارات الموظف ويكون قادر على اداء اكثر من مهمة وتحمل المسؤوليات
لحل النزاعات بين الموظفين في حال حدوث مشكلة بينهم

عيوب التناوب
للتناوب الوظيفي عيوب عديده اهمها
يستغرق التناوب بعض الوقت للتكييف مع الموظفين الجدد
زياده تكاليف التدريب
بعض الموظفين لديهم صعوبة في الانتقال بين وظيفة واخرى
يؤدي احباط لبعض الموظفين الذين يبحثون عن تخصصهم المختار
استفادت كثير من الدوائر او المؤسسات التي كانت تعمل على اسلوب التناوب الوظيفي خلال فترة جائحة كورونا في حال اصابة بعض موظفيها او فقدان احدهم او نقلة الى مؤسسة اخرى والاعتماد على غيرة لأنها كانت تعتمد اسلوب التناوب وكذلك بعض المؤسسات اصبحت تعتمد اساليب جديدة للموظفين وحرية تكملة اعمالهم من المنزل باستخدام التكنولوجيا.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close