صحة إقليم كوردستان: عدد ضحايا القصف الإيراني بلغ 32 جريحاً وتسعة شهداء

 
أعلن وزير صحة إقليم كوردستان في مؤتمر صحفي مشترك مع محافظ أربيل بأن عدد ضحايا القصف الإيراني لمقرات الأحزاب الكوردستانية المعارضة في أراضي إقليم كوردستان بلغ 32 جريحاً وتسعة شهداء.
وتوقع سامان برزنجي في بيانه أن “يرتفع عدد الشهداء، حيث توجد عقبات كثيرة تعيق وصول فرق الإسعاف إلى المواقع المستهدفة لإنقاذ الجرحى”.
وفي وقت سابق اليوم، صرح وزير صحة إقليم كوردستان بأن القصف الإيراني لمقرات أحزاب كوردستان إيران داخل أراضي إقليم كوردستان أسفرت حتى ذلك الحين عن وفاة ثلاثة أشخاص وجرح 16 آخرين، موضحاً أن حالتي وفاة سجلتا في مستشفى كويسنجق، والحالة الثالثة في أحد مستشفيات أربيل.
وتفيد معلومات شبكة رووداو الإعلامية بأن سيدة ذات 55 سنة اسمها (هاجر) ورجلاً يبلغ 33 سنة اسمه (ميلاد) فارقا الحياة جراء إصابتهما في القصف.
القصف الذي طال مخيم (آزادي) الذي يؤوي نساء وأولاد أعضاء الحزب الديمقراطي الكوردستاني – إيران (حدكا) أسفر عن إصابة سيدة حامل أجهضت بعد نقلها إلى مستشفى كويسنجق، ثم نقلت السيدة في حالة حرجة إلى مستشفيات أربيل.
وفي بيان لها أعلنت قاعدة الحمزة التابعة للقوات البرية للحرس الثوري الإيراني، التي تتخذ من أورمية مقراً لها، أنها استخدمت صواريخ من طراز “فتح 360” وطائرات مسيّرة مفخخة لضرب مقرات أحزاب كوردستان إيران في إقليم كوردستان.
واتهم الحرس الثوري الإيراني الأحزاب الكوردستانية الإيرانية المعارضة بالسعي لـ”إثارة الفتنة”، ولهذا نفذ الحرس الثوري الإيراني هذه العملية العسكرية التي لا تزال مستمرة ضد هذه الأحزاب.
استهدفت في حوالى الساعة 10:30 من صباح اليوم الأربعاء (28 أيلول 2022) مقرات أغلب أحزاب كوردستان إيران في إقليم كوردستان بواسطة “مسيّرات وصواريخ”، وصرح المتحدث باسم حدكا، خالد عزيزي، لشبكة رووداو الإعلامية بأن الحرس الثوري الإيراني استخدم مختلف أنواع الصواريخ في عمليات القصف التي طالت محيط مدرسة للأطفال في كويسنجق، والمواقع المستهدفة ليست عسكرية بل هي مدنية بالكامل.
وفي وقت لاحق أفاد مراسل شبكة رووداو الإعلامية أن ستة صواريخ أخرى وجهت إلى مقرات الحزب الديمقراطي الكوردستاني – إيران (حدكا) في قضاء كويسنجق.
كما أفاد مراسل شبكة رووداو الإعلامية في شيراوا، رنجة جمال، بأن مقر حزب حرية كوردستان الإيراني المعارض في شيراوا استهدف في الساعة 1:35 من بعد ظهر اليوم ست مرات متتاليات.
وأضاف رنجة جمال أن فرق صحفيين كانوا متواجدين في الموقع المستهدف وقد اتصل بهم هاتفياً وأخبروه أنهم مصابون ويطلبون النجدة.
وأعلن رئيس حزب الحرية الكوردستاني الإيراني، حسين يزدان بنا، لشبكة رووداو الإعلامية بأنه “يوجد في صفوفنا شهداء وجرحى”.
من جانبه أعلن عضو اللجنة المركزية لجمعية كادحي كوردستان إيران (كومَلَة)، آرام مدرسي، لرووداو بأن إيران قصفت قصفت مقراتنا صباح اليوم باستخدام طائرات مسيرة “ولم تقع بيننا خسائر بالأرواح.. ولحقت أضرار بأربعة منازل ومقرات”.
وتفيد معلومات شبكة رووداو الإعلامية بأن سيدة ذات 55 سنة اسمها (هاجر) ورجلاً يبلغ 33 سنة اسمه (ميلاد) فارقا الحياة جراء إصابتهما في القصف.
وعن الأضرار التي خلفها القصف، صرح مدير مستشفى الشهيد خالد في كويسنجق، كاوة صابر، بأن المستشفى استقبل حتى الآن 15 جريحاً وحالتي وفاة.
وأعلن قائممقام قضاء كويسنجق، طارق الحيدري، لرووداو بأن “إيران استهدفت اليوم قلعة الحزب الديمقراطي الكوردستاني – إيران (حدكا) في كويسنجق، والخسائر ليست معروفة حتى الآن”، وقد شمل القصف مخيم حدكا والمواقع العسكرية التابعة له في كويسنجق.
وعن الخسائر البشرية والمادية التي خلفها القصف، قال قائممقام قضاء كويسنجق: “(الخسائر) ليست معلومة بعد، لأننا لا نستطيع الاقتراب من المواقع المستهدفة”.
وتظهر مقاطع الفيديو التي تلقتها رووداو، أن عمليات القصف طالت العديد من المناطق المختلفة من إقليم كوردستان، حيث تعرضت مقرات أحزاب كوردستان إيران في زركويز وكويسنجق وشيراوا للقصف.
وصرح آمر وحدات البيشمركة في بردي (آلتون كوبري)، نوري حمة علي، بأن القصف الإيراني لمقرات أحزاب كوردستان إيران أدى إلى “استشهاد وجرح عدد من البيشمركة” وأن أضراراً لحقت بمقراتهم.
ويشير مراسل شبكة رووداو الإعلامية، هيوا حسام الدين، من موقع قريب إلى شيراوا، إلى أن القصف أصاب وسط المقر المستهدف ما أسفر عن خسائر كبيرة لحقت بالمقر المستهدف، لكن الخسائر البشرية لم يتم حصرها بعد، وهناك جرحى وحالات وفاة.
وقال مرشد الحزب الديمقراطي الكوردستاني – إيران، إبراهيم جوكلي: “القصف الجوي والصاروخي الذي يستهدف مقرات أحزاب كوردستان إيران بدأ في الساعة 10:30 من صباح اليوم بتوقيت إقليم كوردستان، لا يزال مستمراً، وقد بدأت الأحزاب الديمقراطي بالرد على طائرات الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.
وقد طال القصف المذكور مقرات الأحزاب والمدارس والمدنيين أيضاً، وأصيب فيه أطفال ونساء، والخسائر الإجمالية لم تعرف بعد، ويضيف مرشد الحزب الديمقراطي الكوردستاني – إيران: “ليس عدد الجرحى والشهداء معروفاً لعد، ولكن المعلوم عو أن مقرات الحزب الديمقراطي الكوردستاني – إيران تستهدف بالمسيّرات والصواريخ”.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close