اسباب فشل تشرين 2019..ما زالت باقية 2022

بسم الله الرحمن الرحيم

(اسباب فشل تشرين 2019..ما زالت باقية 2022)..(وغيث التميمي وعلي فاضل..كاياد جمال الدين) ..(كلام حلو..بلا قضية ومشروع بديل لشيعة العراق) ففشلوا سياسيا وشعبيا..

بعد 2003 سمعنا خطابات من شخصيات (تشدك للاستماع لها).. لطرحها افكار جديد واراء .. وانتقادات تفضح الهالة المزيفة للزعامات والاديولوجيات التي صعدت للحكم ورهنت مصير العراق بها.. كاياد جمال الدين وغيث التميمي .. ولكن كلاهما يفشلون بتحريك الشارع وكذلك يفشلون انتخابيا.. اما علي فاضل فهو مجرد (مصدر لفضائح الهالات المزيفة البائسة).. فكل من غيث التميمي وعلي فاضل واياد جمال الدين ليس لديهم مشروع سياسي يتناغم مع ابناء وسط وجنوب.. الذين يراهنون على اثارتهم.. ولا ينطلقون من هموم ومصالح المكون العربي الشيعي بوسط وجنوب الرافدين.. وبدل ذلك يطرحون شعارات ومصطلحات شمولية لا تسمن ولا تغني عن جوع.. والخطورة بان نجد مثلا (اسماعيل الوائلي) علنا يتكلم عن تسليم البلد (لحاكم سني عسكري)..اي يريد ثورة يقوم بها الشيعة.. لتسليم الحكم للسنة؟؟ في حين:

(خطابات الاحزاب والحشد) موجهة اساسا للشيعة..وتشرين تريد تحريك الشيعة بلا مشروع شيعي برغماتي

فالسنة بالتاكيد لن ينتخبون احزاب محسوبة شيعيا.. ولا يرضون ببقاء مليشيات (ولائية وصدرية) بمناطقهم.. وتشرين هي ضمن اطار وسط وجنوب العراق حصرا.. ولا يمكن ان تتمدد لخارجها.. (فالاكراد اولوياتهم ليست اولويات السنة والشيعة العرب.. والدليل تجمهر الاكراد بالاستفتاء لاستقلال كوردستان.. وعدم مشاركة محافظاتهم الكردية بانتفاضة تشرين).. (والسنة العرب اولوياتهم ليس اولويات الشيعة والاكراد.. والدليل تجمهر العرب السنة.. بالاعتصامات.. وطردهم متظاهرين تشرين من الانبار.. وعدم مشاركة محافظاتهم بتشرين).. علما الاعتصامات طرحت اهداف لا يتوحد عليها العراقيين ومكوناتهم.. كالغاء اجتثاث البعث والمحكمة الجنائية والمادة 4 ارهاب واطلاق سراح الارهابيين.. الخ.. وهذه المطالب ينفر منها شيعة العراق.. والاكراد..

ونكرر.. نرفض ان نكون كباش ضحية لمشاريع الاخرين:

(فالسني العربي يطالبنا كعرب شيعة ان نكون وطنيين بالمقابل هو يطرح مشروع اقليم عربي سني.. او مشروع سياسي ينطلق من هموم السنة كاطلاق سراح الارهابيين والغاء اجتثاث البعث وبناء المنطقة السنية.. الخ.. او يطرح مشروع الترحم على حزب البعث وصدام).. (الكردي يطالبنا كعرب شيعة ان نكون وطنيين وشركاء معهم.. بالمقابل هم يطرحون قيام دولة كوردية).. والتبعي الايراني وذيول ايران.. يطالبون من العرب الشيعة.. بان يقبلون ان يكونون قرابين على مذبح مشاريع ايران التوسعية.. تحت شعارات الخداع المذهبية ..

ونطرح هنا ..اسباب فشل انتفاضة تشرين:

اولا: عدم تبني مشروع سياسي بديل وقيادة للانتفاضة.. وعدم سعيها لكسب قوى دولية

ففي اي تغيير بالداخل يجب ان يكون مدعوما من قبل قوى كبرى .. لتكون متكامله.. وتواجه اي مؤامرات اقليمية ودولية مضادة.. اخرى.. ففي وقت ايران تدعم الطبقة السياسية الفاسدة الحاكمة (الاحزاب الاسلامية ومعمميها).. وكثير منهم اسستهم ودربتهم وارسلتهم للعراق بعد 2003.. وتدعم طهران قوى كبرى (روسيا والصين).. عليه كيف يسمح برفع شعارات معادية لامريكا داخل انتفاضة تشرين.. وتحميل امريكا مسؤولية وصول هذه الطبقة السياسية الفاسدة لمجرد اسقاطها الطاغية صدام.. وليس على عاتق مسؤولية اصابع الملايين البنفسجية التي انتخبت هؤلاء الفاسدين المدعومين من ايران .. لترسل طهران رسالة غير مباشرة لامريكا.. (كيف تدعمين انتفاضة لشعب يرفع شعارات العداء ضدكِ).. حيث تم دس (شعارات.. انعل ابو ايران يا ابو امريكــ..).. لذلك استفردت ايران بالانتفاضة لتقضي عليها..

ثانيا: الخطأ الثاني للانتفاضة:

عدم ادراكها بان ثقلها هم العرب الشيعة بوسط وجنوب.. لنفاجئ بطرح اسقاط رئيس وزراء لكونه شيعي..وليس لكونه فاسد.. بشكل مثير للريبة.. فنجد من يطرح (اسقاط رئيس الوزراء لكونه شيعي.. والتمهيد لطرح رئيس وزراء سني او مسيحي او يزيدي او او او )؟؟ وكانه سياسيي السنة والاكراد والمسيحيين واليزيديين لم يكونون فاسدين بالحكم وادارة المسؤولية.. ليسال العرب الشيعة انفسهم:(هل نثور حتى نسقط حكم فاسد وربع ايران ومليشياتها.. ام نكون جسر لعودة حكم السنة والبعث؟

ثالثا: عزوف (الاكراد بكوردستان.. والعرب السنة بالغربية) عن المشاركة بالانتفاضة..

– (فلا المكون العربي السني بالغربية) ولا (المكون الكردي بكوردستان).. شاركوا بالانتفاضة التشرينية منذ 2019.. اي (السني العربي والكردي) كسول تنبل يجلس ببيته بكوردستان …والمثلث الغربي ينتظر ان يسقط الحكم عن الشيعة .. بيد الشيعة انفسهم.. اي في وقت (ابناء العرب الشيعة يسحقون برصاص ودخانيات المليشيات بوسط وجنوب).. يطرح (تسليم رئاسة الوزراء لكردي او سني عربي او صابئي او مسيحي)؟؟ او (اعادة تأهيل حزب البعث) او (سحب العراق من الحضن الايراني الى حضن المحيط العربي السني الاقليمي).. كانه العراق (موموس بكل يوم بحضن).. فالمهم لدى اجندة هدفها ان يكون العراق غير مستقلا كاي دولة محترمة عن المحيط العربي السني الاقليمي وايران معا..

فمبررات السنة بعدم مشاركتهم بالتظاهرات مخزية:

– (فيبرر السنة عدم مشاركتهم بالتظاهرات..خوفا.. من اتهامهم بانهم دواعش وبعثية)؟؟ (ايباخخخخخخ).. خايفين على سمعتهم.. (اذا انتوا اصبحتم داعش بعشرات الاف .. عام 2014.. ).. الان خايفين يتهموكم بانكم داعش اذا تظاهرتهم ضد الفاسدين من الطبقة السياسية الحاكمة عليكم؟؟ مثل عاهرة.. تخاف على سمعتها؟؟ بان تتهم بانها عاهرة؟؟ او المصرية فيفي عبدة الراقصة تخاف على سمعتها وتذهب للحج لمكة؟؟ في وقت العرب الشيعة تظاهرات بتشرين ولم يخافون من الرصاص والقناصين ولم يخافون ان يتهمون بانهم جوكرية وعملاء السفارات.. (ثم لماذا لم نرى يوما الجماعات المسلحة السنية تستهدف الزوار الايرانيين او الشركات والعمالة الايرانية بالعراق) بعد 2003 واختزلتها ضد شيعة العراق حصرا وتجماعاتهم المدنية والدينية والاسواق ..

– (ثورة الشيعة ضد الفساد بانتفاضتهم).. (ثورة السنة ضد الشيعة باعتصاماتهم)..

فنسال ما هي مطالب السنة انذاك باعتصاماتهم؟؟ اليس الغاء اجتثاث البعث والمحكمة الجنائية والمادة 4 ارهاب واطلاق سراح المعتقلين الارهابيين..الخ,. فهل يراد من الشيعة ان يخرجون بتظاهرات مع السنة كشيعة عرب ..لخاطر عيون البعثية والارهابية ان يطلق سراحهم من السجون مثلا.. فنعم ثورة الشيعة العرب ضد الفساد. . وثورة السنة ضد الشيعة تحت شعار (قادمون يا بغداد)؟؟ من قادم (السنة العرب) اليس كذلك.. وبخصوص مظاهرات الاكراد بالسليمانية التي حصلت قبل سنوات.. كانت ضمن اطار كوردي وصراع داخل الحزب الاتحاد الوطني الكردستاني.. (فهل يراد مثلا يتظاهر الشيعة العرب ضد ام مع الحزب الكردي) لو شلون؟؟ ثم لا ننسى بان العرب السنة رضوا ان يكونون ادوات بيد المخابرات السورية لبشار الاسد الذين احتضنتهم بمعسكرات داخل سوريا .. والنظام السوري حليف ايران .. وايران احتضنتم معسكرين للقاعدة باعتراف وزير الدفاع السابق عبد القادر العبيدي.. واعترافات نوري المالكي بان سوريا دعمت الارهاب منذ 2003..

رابعا: (عداء الشيعة العرب لايران) يختلف عن (عداء السنة لايران)

وهذا سبب (تراجع زخم انتفاضة تشرين)..(وبقاء الهيمنة الايرانية)..فالسنة العرب يعادون ايران.. لاسباب طائفية (سنية).. ونزعة (قومية بعثية).. ويعتقدون واهمين بان (لولا ايران لتمكن السنة من العودة للحكم ببغداد).. وكذلك يعتقدون بان ايران (سبب عرقلة عودة العراق لما يسمونه الحضن العربي) ذي الامتداد السني بحكم الاجانب من العرب الغير عراقيين من المحيط للخليج ذا غالبية عربية سنية.. .. ويعتقدون واهمين ايضا بان (ايران هي وراء اجتثاث البعث، والمحكمة الجنائية، والمادة 4 ارهاب).. الخ..وفي الحقيقة (ايران سبب ضعف شيعة العراق.. وسبب الفشل الكبير بحكم قوى سياسية محسوبة شيعيا).. المحصلة العرب الشيعة يعادون ايران.. بسبب دورها باضعاف العراق وشيعته العرب..وتفريخها عشرات المليشيات التي تضم اراذل القوم .. حتى يتمكنون من رقاب العراقيين وشيعتهم العرب.. لذلك الانتفاضة الكبرى لتشرين انطلقت وعمت وسط وجنوب العراق.. وقاطع العرب الشيعة بغالبيتهم انتخابات 2014.. فماذا يدل كل ذلك؟

خامسا: عزوف من اعمارهم فوق 35 من المشاركة بانتفاضة تشرين 2019

اعلام تشرين مثير للربية فهو روج (لتظاهرات من هم لم يعيشون بزمن حكم البعث).. اي تظاهرات الشباب المتطلعين للحياة والتغيير.. وليس لديهم خبرة .. ولا تراكم الماضي .. ولم يعيشون ماسي البعث.. وفقط ماسي الاسلاميين.. (فما الغرض من ذلك)؟ فالشرخ الكبير باعمار المنتفضين التي تراوحت بين 15 الى 25 سنة.. ومحاولة الاساءة للاعمار الكبيرة بدعوى انها غير منفتحة مثل الاعمار الصغيرة.. في وقت اي انتفاضة لشعب يجب ان تأخذ مخاوف الكبار.. وتطلعات الكبار.. فتعمل المفترض الانتفاضة على طمئنة الكبار من المخاوف التي عاشوها لعقود من حكم السنة والبعث بالنسبة للعرب الشيعة.. وبنفس الوقت تطمئن الشباب بانها انتفاضة تتطلع للانفتاح على العالم المتقدم وللنهوض بواقع العراق بعيدا عن الاجندة الايرانية والاقليمية معا.

سادسا: تظاهرت بالمكان الخطأ.. (فالقرار ببيت السستاني وببيت الصدر).. وليس (بالخضراء) اساسا..

فالتظاهر يجب ان يكون امام مصدر القرار .. وليس مجرد مكان ينفذ فيه القرار.. فالمنطقة الخضراء هي مجرد مكان ينفذ فيه القرار.. ولكن مصدر القرار الذي كان يجب ان يتم التظاهر امامه للضغط عليه.. هو من كان يجب ان يتم التظاهر بتشرين مقابله.. واذا تريد ان تعرف مصدر قرار باي بلد من العالم الثالث ومنها العراق.. عليك ان تعرف الناس يخشون ذكر اي جهة بالانتقاد .. خوفا على حياتهم او تضيق على رزقهم.. او ابعاد عن وظائفهم.. او ملاحقتهم .. او تعرضهم للعنف الجسدي.. او الابعاد الاجتماعي.. او التعرض لهجوم كلامي لكونك انتقدت هؤلاء (المحضور ذكرهم).. وفي العراق عليك ان تعرفهم بطرح سؤال: ايهما اخطر.. التظاهر امام الخضراء ام بيت السستاني و بيت الصدر و السفارة الايرانية…فورا سوف تجد الجواب طبعا اخطر التظاهر امام بيت السستاني وبيت الصدر والسفارة الايرانية.. لندرك بان هذا الثالوث هو من يحكم العراق بكل عاهاته منذ 2003 لحد اليوم.. فكل رؤساء الوزراء تشكلوا عبر الثالوث (مقتدى الصدر ومحمد رضا السستاني وسليماني الايراني الهالك).. ليحل قااني ممثل ايران عن سليماني..

سابعا: لم يتم تبني اعلام خاصة ومستقل للانتفاضة

للدفاع عنها وابعاد الشبهات التي تستهدف الاساءة لها.. وهذا ادى بان تملئ الفراغ قنوات فضائية مشبوهة ممولة من الفساد نفسه (كقناة دجلة لعائلة ال الكروبي) و(قناة الشرقية للبزاز) وقناة (التغيير لخميس الخنجر) وامثال تلك القنوات السنية العربية.. لنقع بين قنوات سنية ذات نزعة طائفية مبيتة .. تدعي دفاعها عن الانتفاضة ولكن بنفس الوقت تبث السموم لتحاول تجييرها لمصالح اجنداتها.. وبين قنوات محسوبة زورا شيعية ولائية واخرى تابعة للمالكي.. وكلاهما موالية لايران تسيء للانتفاضة وتشيطنها.. وتستغل ما تطرحه القنوات السنية للتخويف الشارع الشيعي العراقي والمنتفضين من الاجندة الخفية التي تسربت للانتفاضة..

ثامنا: عدم ادراك الخطابات الثلاث الموجهة للشارع العراقي والشيعي العربي خاصة حاليا..

ومعرفتها تجعل المتلقي يدرك ما يجري .. واي الخطابات يجب ان يتم تبنيها.. او رفضها.. او يربط ما يدخل بمصلحة العراق كدولة والعرب الشيعة كمكون من كل خطاب، علما كل خطاب فيه جزء يناغم فيه مشاعر شيعة العراق.. ولا يقل لنا احد (طرحك طائفي.. .. لان المقابل السني العربي يطرح اقليم للعرب السنة بالغربية.. والاكراد لديهم اقليم ويطمحون للاستقلال.. والتبعية الايرانية وذيول ايران لديهم مشروع ايراني.. فلماذا على العرب الشيعة ان يساقون لشعارات الوطنية والقومية والاسلامية والشيوعية الفارغة وشعارت العداء ضد هذه الدولة وتلك الدولة.. ويربطونهم بمحاور لا ناقة لهم فيها ولا جمل.. التي تجعلهم مشاريع تستنزف للاخرين).. ومن يسال لماذا لا يحسب (الصدريين ضمن هذه الخطابات) الاجابة خلال البحث بنقاط واضحة :

وهنا لنربط بين تلك الخطابات .. ونأخذ ما يدخل بمصلحة العراق كدولة والعرب الشيعة كمكون:

1. من خطاب الحشد.. الاخذ بنظر الاعتبار :

o مخاوفنا كشيعة عرب من رمينا باحضان محيط عربي سني اقليمي.. لا تقل عن مخاوفنا ببقائنا تحت الهيمنة الايرانية وذيولها والصدر وقطيعه.. وتكون المعالجة ليس بربط العراق بمحاور اقليمية.. وليس رهنه بدول مجاورة كايران.. .. بل استقلال العراق عن المحاور جميعا.. واستقلاله صناعيا وزراعيا وخدميا وبمجال الطاقة..عن دول الجوار والمحيط الاقليمي جميعا..

o ضرورة قوة نظامية عسكرية رسمية للشيعة العرب.. لحمايتهم من اي مخاطر من زحف سني مسلح .. لتكون هذه القوة مشابهة للبشمركة الكردية.. وتكون قياداتها ومرجعياتها وعقيدتها داخلية وليس خارجية..وبحدود اقليم وسط وجنوب.. وبنفس الوقت الاخذ من خطاب تشرين.. رفض الهيمنة الايرانية على العراق.. معا.. وهذا يرتبط بقيام اقليم وسط وجنوب.. يربط به قوة نظامية عسكرية رسمية..من ابناء الاقليم.. مرتبطة بالدولة .. قولا وفعلا .. وتحت قيادة من ضباط من خريجي الكليات العسكرية العراقية الرسمية من ابناء وسط وجنوب حصرا.

2. من خطاب الاحزاب..

الاخذ بنظر الاعتبار رفض عودة حكم السنة والبعث.. ومن خطاب تشرين رفض احتكار السلطة بيد من يطرحون انفسهم زعامات دينية او سياسية او قبلية..

3. وهنا تضاف نقاط مكملة من خطاب المكونات الاخرى:

· رفض التعامل مع الاكراد كاقليم.. في وقت يتم التعامل مع المكون الشيعي كاحزاب وزعامات دينية او سياسية.. عليه يجب طرح (اقليم للعرب الشيعة من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى).. لياخذ العرب الشيعة حقوقهم من الثروة والسلطة والنفوذ.. حالهم حال الاكراد باقليمهم اقليم كوردستان..

· رفض التعامل مع العرب السنة كمكون.. وبنفس الوقت التعامل مع المكون الشيعي كمليشيات وذيول لايران وقطيع للصدر.. وكذلك لا يصحح ذلك الا بقيام اقليم للعرب الشيعة بوسط وجنوب الرافدين..

علما:

اقليم العرب الشيعة يمنع السياسيين من التنازل عن حقوق المكون.. للاكراد وللسنة ولايران وللمحيط العربي السني الاقليمي.. ولمصالحهم الحزبية والشخصية والعائلية.. وكذلك الاقليم سوف يسحب البساط من تحت اقدام الاحزاب والزعامات المتهالكة اليوم والحاكمة فشلا وفسادا وخيانة بالعراق..

4. من خطاب تشرين:

o محكمة دولية لمحاكمة حيتان الفساد.. واسترجاع الاموال المنهوبة..

o وحضر جميع الاحزاب ذات النزعة القومية والدينية والاديلوجية..

o والسماح فقط للاحزاب السياسية ذات البعد الاقتصادي باطر الدولة العراقية.. للعمل..

o رفض الهيمنة الايرانية على العراق..

o معرفة قتلت المتظاهرين ومحاكمتهم..

o حل جميع المليشيات .. ومنها مليشة الحشد..

o تفعيل المدعي العام بالعراق..

o (رفض ربط العراق بفتوى او بعمامة).. لاعادة الدولة.. وللحفاظ على قدسيه (الدين والمذهب والعمامة)..للنهوض بالدولة ضد اللادولة..

o تفعيل قوانين الخيانة العظمى والتخابر مع الجهات الاجنبية ضد كل التنظيمات والاحزاب و الافراد والمليشيات التي تجهر بولاءها لدول وانظمة وزعامات اجنبية..

o ازالة جميع صور وجداريات الزعامات الاجنبية من شوارع العراق .. انعكاس لحرق هذه الصور لهذه الزعامات بانتفاضة تشرين.. (فالعراق دولة بحد ذاتها وليس تابعة.. لتوضع فيه صور زعامات اجنبية)..

o (باسم الدين باكونة الحرامية).. فيجب الفرز بين العمامة والعمل السياسي لتأخذ العمامة دورها برعاية شؤون الشيعة بالعالم.. وبنفس الوقت تفك وصايتها السياسية والمالية عن العراق وشيعته.. وهذا لن يحصل الا بجعل جزء من مدينة النجف حول مرقد الامام علي.. دولة كالفتيكان لتفك وصايتها السياسية عن العراق وشيعته..وتنشغل بشؤون الشيعة بالعالم..

o اعادة كتابة الدستور..

o اسقاط النظام السياسي لفساده وفشله.

سابعا: تراجع زخم التظاهرات.. للتناقضات الفكرية لدى المتظاهرين العرب الشيعة ..انفسهم..

فاحد اسباب تراجع الزخم بانتفاضة تشرين.. بانهم انصدموا بان التغيير الجذري بالقضاء على الفساد وتاسيس نظام جديد (نزيه.. مثالي.. وطني..).. يتطلب ازاحة جذرية للخماسي (الحشد والمرجعية والاحزاب وايران ومقتدى الصدر وتياره).. عن الواجهة السياسية والاقتصادية والعلاقات الدولية .. ويتطلب طرح بديل وقيادة جديدة.. تضمن تحقيق ما يصبون له.. ياخذ على عاتقه اولا.. طمئنة المكون العربي الشيعي على مصيره بعد سقوط النظام السياسي الفاسد الحالي الذي يركب عنوان التشيع والشيعة.. وكيف يمكن مشاركة المكونات الاخرى (الكردية والسنية) بالانتفاضة الشعبية المقبلة.. على ان يتم ايضا طمئنتهم لمرحلة ما بعد التغيير.. عليه التحدي للتغيير..(كيف نطمئن شيعة العراق..بازاحة المرجعية والحشد والاحزاب والصدر وايران) من المشهد السياسي..(لا يعني سقوط الشيعة بالعراق)؟ ونبين هنا التناقضات:

1. الشيعة خرجوا ضد المليشيات.. وبنفس الوقت هناك من يدافع عن الحشد؟ والحشد مشكل اساسا من هذه المليشيات.. التي تمثل اجنحة عسكرية للاحزاب والتيارات الدموية والفاسدة والموالية كثير منها لايران ان لم نقل كلها..(بعضها يجهر بذلك وبعضها يخفيها ويتغطى بالمرجعية او الوطنية).. وهذا يخفي المكر الايراني..

2. الشيعة خرجوا لاسقاط النظام السياسي الفاسد من جذوره..وهناك من يقدس المرجعية؟ والمرجعية ليست مع اسقاط النظام بل تدعو لضخ الحياة لهذا النظام المرفوض شعبيا عبر دعوتها للانتخابات؟ في وقت هذه النظام بالخضراء هو (الدجاجة التي تبيض ذهبا على جيوب المعممين ومؤسسات المرجعية والاحزاب الاسلامية الفاسدة والزعامات البائسة)..

3. الشيعة خرجوا ضد الاحزاب والتيارات .. التي حكمت فسادا وفشلا وحقدا وقذارة.. وبنفس الوقت هناك من (يدافع عن المالكي ويرفض خصومه..وهناك من يدافع عن الصدر ويرفض خصومه..وهناك من يدافع عن هذا او ذاك ويرفض خصومه) وكانه يراد ان تساق الانتفاضة التشرينية لخصوم هذا الحزب او ذاك..

4. الشيعة العرب خرجوا بالانتفاضة ضد كل المنظومة السياسية الفاسدة تحت شعار (لامقتدى ولا هادي .. تبقى حره ابلادي).. ولكن اندس الصدر وتياره.. كخنجر بخصر الانتفاضة.. ليقمعوها بالتواثي عبر مليشيات القبعات الزرق..

5. الشيعة العرب بوسط وجنوب بالانتفاضة خرجو ضد الهيمنة الايرانية على العراق..وبنفس الوقت نجد من يروج ان (ايران دعمت العراق ضد داعش؟.. )؟؟ وان المؤامرات ضد ايران والاحزاب والمليشيات هو (لارجاع الشيعة بالعراق لقمقم حكم السنة والبعث والارهاب)؟

ثامنا: لم تطرح تشرين تساؤلات على المنتفضين بالايام الاول للانتفاضة وبزخمها الاكبر.. تساؤلات:

هل ايران مصدر قوة لشيعة العراق.. او لنقل للشيعة خارج حدودها..؟ وخاصة للعرب الشيعة؟ في وقت ايران استراتيجيتها (قوة العراق ضعف لايران.. وقوة ايران بضعف العراق).. ايران تختزل الشيعة بالعراق بالموالين لها.. وغير الموالين لها تسقطهم وتشرع قتهلم تحت عناوين (جوكرية عملاء السفارات بعثية).. كلنا نرى كلما تفاقم الفساد بالعراق وزاد العراق ضعفا صناعيا وزراعيا وخدمية وصحيا وتعليمية وبمجال الطاقة وغيرها.. كلما زادت ايران قوة ونفوذ.. وجنت تنازلات من المجتمع الدولي.. لجعلها العراق واليمن ولبنان وسوريا ورقة قمار بمفاوضاتها الاقليمية والدولية .. فهل هذه صدفة؟ اختزال ايران التشيع بكيانها السياسي (ايران)…. والولاء جعلته ليس للامام علي وال بيته المعصومين.. بل لحاكم ايران خامنئي ثم خامنئي.. فحتى لو كنت مواليا للامام علي وال بيته المعصومين .. فانت غير شيعي ان لم تكن تعلن ولاءك لايران ولخامنئي.. وتعادي من يعادوهم وتوالي من يوالهم.. وتتبنى (التضحية ببلدك العراق او سوريا او اليمن او لبنان.. لخاطر ايران).. جعل ايران العراق وسوريا واليمن ولبنان ساحة لتصفي فيها ايران حساباتها الدولية والاقليمية وجعلها اوراق قمار للعب مع المجتمع الدولي..فعن اي قوة لايران.. وقوتها من ضعف العرب الشيعة.. واستحلابهم وابعاد المجتمع الدولي عنهم..

سابعا: اختراق الانتفاضة من قبل الصدريين واحزاب سياسية وقوى مخابراتية.. خارجية وداخلية..

فلم يختار المتظاهرين ساحة خاصة بهم بعيدا عن الساحات ومنها ساحة التحرير التي اخترقت من قبل قوى مشاركة بالحكم ومليشياتيه وحزبية ومخابرات دولية ومحلية وحتى من بعثيين.. فالصدريين يهدفون لتميز انفسهم (بلبس الاكفان كالزومبي).. فلا نريد من (يميزون انفسهم عنكم ايه المتظاهرين).. والصدريين قطعان خرجوا ليس لمظلومية شعب وسط وجنوب (بل لانهم كالغنم يساقون بامر من مقتدى الصدر)..والصدر صرح علنا (بان يضع خيار ..باجراء انتخابات جديدة باشراف اممي..) اي (نفس الكتل السياسية الحالية ومنها قائمة الصدر سائرون.. سوف تصل للسلطة مجددا) مستغلين بان (غالبية العراقيين غير مسيسين ولم يتبلور تيار سياسي جديد كبديل عن ما موجود.. حيث ان القوى السياسية الفاسدة ومنها التيار الصدري عرقلوا نهوض اي تيار شعبي واعي من البروز).. (فمن مليشيات تقتل الناس على الشبه.. ومن مليشيات تفتك بالناس لمجرد انتقاد الصدر او اي صنم اخر).. فكيف لهذه الاجواء ان تبرز نخب سياسية جديدة..

ما سبق بعض من فيض..

وننبه: انتفاضة العرب الشيعة (بتشرين) لم تخرج من اجل (انتخابات مبكرة، وقانون للانتخابات جديد)

فهذا التفاف على الانتفاضة الشعبية التي تمثل ارادة شعبية.. كذلك من يطرح خديعة جديدة.. بمقولة (بان عقاب هذه الطبقة السياسية الفاسدة هي بعدم انتخابها مجددا).. فاي سفالة من يطرح ذلك.. فهذه المقولة من يروجها هم الفاسدين انفسهم، لتامين انفسهم والثروات المهولة التي سرقوها وضمان عدم ملاحقتهم قانونيا.. في وقت الراي العام الشعبي يؤكد على قراره المصيري بان العقوبة للفاسدين والفاشلين الذين اصروا على الحكم والمناصب رغم فسادهم وفشلهم.. بان يكون مصيرهم (برميهم بالسجون، ووضعهم على المشانق بالساحات العامة، ومصادرة جميع اموالهم المنقولة وغير المنقولة التي جنوها بالسحت الحرام).. ليس هم فحسب بل عوائلهم من زوجاتهم وابناءهم وبناتهم وحواشيهم الذين تمتعوا بهذا المال الحرام.. وحرموا العراق وابناءه واجياله من حقه بالحياة الكريمة.. وبددوا سنوات طويلة من عمر العراقيين.. وهذا لن يحصل الا بمحكمة دولية كمحكمة لاهاي لمحاكمة هؤلاء ومطاردتهم واسترجاع الاموال التي نهبوها..وهربوها.

وليعلم غيث التميمي.. وعلي فاضل.. واياد جمال الدين … هذه الحقائق:

1. العراق مقسم بلا تقسيم.. وتقسيم المقسم ليس بتقسيم بل تنظيم..

2. ازمة العراق ليس بلد موحد يراد تقسيمه.. بل مقسم يراد توحيده قسرا..

3. والعراق ليس فقط مشروع لدولة فاشلة.. بل مشروع لم يتحقق منذ 1921 لحد يومنا هذا ولن يتحقق ليوم القيامة

4. ..العيب ليس بان العراق ليس موحدا.. العيب ان تصرون على وحدة قسريا على جماجم شعوب ارض الرافدين.. مثل يوغسلافيا اصر الصرب على وحدة يوغسلافيا كدولة فقاموا بمجازر ضد البوسنيين المسلمين وضد الكروات والالبان وغيرهم..

5. لو جاء حاكم سني .. يجعل تحت اقدام الشيعة ذهب.. فلن يرضون عنه .. ولو جاء حاكم شيعي وجعل تحت اقدام السنة ذهب.. فلن يرضون عنه .. لذلك لا اؤيد بان فكرة (مجيء نظام حكم .. يلبي حاجات الشيعي المالية والوظيفية).. انه سيجعلهم مستقلين عن الهيمنة الايرانية.. او (مجيء نظام حكم.. يلبي حاجات السني المالية و الوظيفية).. انه سيجعلهم مستقلين عن هيمنة المحيط العربي السني الاقليمي او تركيا..وخير دليل مثلا (الصدر الاول)..لم يخرج على حكم صدام لان صدام مثلا لم يكن يبني المشاريع العملاقة الصناعية ويعمر الارض .. ويؤسس جيش قوي.. لان صدام اصلا كان يبني .. ولم يخرج الصدر على صدام لانه صدام طاغية.. ولكن منطلقات الصدر الاول كانت الدوران حول ايران (ذوبوا بالامام الخميني . .ولو امرني الخميني ان اكون امام اصغر حسينية بضواحي طهران لقبلت).. هنا الخيانة العظمى.. اليس كذلك.. والتخابر مع جهات اجنبية .. شبيه بكلام البطاط بان لو حصلت حرب بين ايران والعراق لوقفت لجانب ايران ضد العراق.. وشبيه بقيادات (قومية سنية ناصرية).. التقى بهم (د. حميد عبد الله) الذي قال له لو حصلت حرب بين مصر والعراق لوقفنا لجانب مصر ضد العراق.. واعترف بانه ينقل المعلومات الشخصية والسياسية والعسكرية و الامنية العراقية الى مصر.. واعتبر ذلك ليست خيانة؟ تخيلوا..

6. التغيير (بالمراهنة على من قاطع وليس من فاز)..(صراع بين الغالبية المقاطعة..ضد الاقلية التي تسببت بوصول الاطار والتيار).. فالاقلية هي من شاركت بالانتخابات واوصلت سبب ماسينا الاطاريين والتنسيقيين مجددا..

7. (لماذا يُسرق العراق بسكوت شعبي مريب)

هل جبنا ، تواطئا ..ام (انقيادات لمرجعيات داعمة للنظام رغم فساده)..والحل (ثورة ضد المرجعيات للقضاء على الفساد)..

8. (لماذا تستقوي الاكثرية الشيعية بالعراق..بايران) وضد من؟

على (العراق كدولة) ام على (السنة والاكراد الخانعين لايران اصلا) ام على (شيعة ضد شيعة) ام على.. (وهنا المقتل)؟ رغم هم اكثرية في العراق.. وتحت ارضهم منابع النفط الضخمة.. وارضهم زراعية وتطل على مياه الخليج.. وفيهم كتلة بشرية مليونية اكثر من 25 مليون نسمة معظمها شابه.. ولديهم كل الامكانيات ليكونون الاقوى بالشرق الاوسط.. نجد شيعة العراق.. الذين المفترض اعلى سلطة تنفيذية بيدهم .. (يستعينون بايران ويربطون انفسهم و العراق ذيليا بطهران.. ويظهرون للعالم بانهم عديمي الانتماء الوطني .. واسوء ملة فاسدة سياسيا وماليا بالتاريخ.. تشرعن الخيانة للاوطن باسم العقيدة .. وتسرق المال العام باسم مجهول المالك).. (فماذا يحتاج شيعة العراق من امكانيات اكثر حتى يستقلون بحالهم وينهضون بواقعهم ويستغنون عن التبعية لايران)؟ هذه تساؤلات نرجو ان يجاب عليها من قبل (اياد جمال الدين وغيث التميمي وعلي فاضل)..

9. الشعب في كفة.. والنظام متعدد المافيات الحاكمة اليوم بكفة اخرى..

فمطالب الشعب تختلف جذريا عن مطالب السياسيين.. (مطالب السياسيين .. انتخابات وبرلمان وحكومة كجسر لتقاسم الوزارات والكعكة والمناصب من صغيرها لكبيرها .. والهيمنة على الميزانيات وتقاسمها ايضا فيما بينهم.. وارضاء الجوار بحصص ايضا من العراق).. و(مطالب الشعب الذي لا يملك انياب.. بغالبيته المقاطعة.. يريد محاكمة الفاسدين واسترداد الاموال.. وانهاء ملف الجفاف والضغط على ايران وتركيا بخصوص المياه.. وانهاء المخدرات.. وحل ازمة الطاقة من جذورها.. ويريد ايضا خدمات وفرص عمل.. ونهوض كل القطاعات الصناعية والزراعية والخدمية والتعليمية والصحية والبنى التحتية من طرق وجسور وغيرها.. وحدود محكمة .. وعراق يخلوا من المليشيات والاحزاب الفاسدة.. واجتثاث الهيمنة الاقليمية والايرانية بالعراق الخ).. ومطالب الشعب بالضرورة هي اسقاط للنظام السياسي..

اسقاط النظام السياسي الفاسد.. وهذا لا يعني استبداله بحزب البعث المجرم.. او اعادة حكم السنة.. او تهميش الشيعة من رئاسة الوزراء.

ورسالتنا :

تعرفون متى يكون العراق فعلا واحد..(عندما يكون العراق خاليا من الشيعة والاكراد والسنة)….

(فعراق واحد لا يكون الا على جماجم شعوب ارض الرافدين)..وبما نحن نؤمن بان دم الانسان اقدس من عراقكم..(وان الله اهون لديه هدم الكعبة من سقوط قطرة دم مظلوم)..فعليه العراق يجب ان ينظم الى ثلاث اقاليم فدرالية بنظام رئاسي وجعل مدينة النجف دولة كالفتيكان لترعى شؤون الشيعة بالعالم وتفك وصايتها السياسية والمالية عن الشيعة العرب بوسط وجنوب الرافدين..

وننبه الاساتذة (علي فاضل،، وغيث التميمي،، واياد جمال الدين)..

بانكم تمثلون االكارثة التي (تضيع البوصلة).. هي حلول (الطبقة الفوقية التي تصف نفسها بالاكاديمية.. ومنهم عراقيي الخارجي الاجانب من اصول عراقية مزدوجي الجنسية).. فهؤلاء يطرحون (من برجهم العالي.. طروحات) لا تمت للواقع على الارض بصلة.. ولديهم انفصال زمني وتاريخي وجغرافي وقانوني عن العراق لاقامته بالخارج لسنوات طويلة هم وعوائلهم.. (وحلولهم في كثير منهم .. ليس لها تواصل زمني.. ومتوقف الزمن لديهم بمرحلة تاريخية) فمن خرج بالسبعينات متوقف الزمن لديهم عن ذلك الزمن.. ومن خرج بالستينات متوقف الزمن لديهم عند ذلك الزمن.. ومن خرج بالثمانينات او التسعينات.. وهكذا.. فطروحاتهم تشعرك انك تعيش بالحرب الباردة السوفيتية الشيوعية مع امريكا والرسمالية.. او تعيش مرحلة القومية الناصرية مع الشيوعية.. او الاسلاميين مع البعثيين.. وهكذا..

فوالله لا اخاف على الشيعة العرب الا لبساطة شرائح كبيرة لديهم وسذاجتها..

فشعاراتهم وهتافاتهم (بالتظاهرات).. التي لا تسمن ولا تغني عن جوع.. هي سبب بلاءهم.. مثال (بالروح بالدم نفديك يا عراق).. لان عراقهم لا يحيى الا بالدماء.. وليس بكرامة اهله.. في وقت لم نرى اي دولة نهضت وصار براسه حظ.. ترفع هكذا شعارات بالية دموية.. لا بالامارات ولا باليابان ولا بامريكا.. حيث شعوب ناهضة ومرفهة.. لم نسمعها يوما ترفع شعار (نموت وتحيى الامارات) مثلا.. فلا عتب على صدام عندما يتحول شعار (بالروح بالدم نفديك يا عراق.. ) الى .. ((بالروح بالدم نفديك يا صدام)؟؟ لان اختزل العراق بنفسه (القائد الضرورة)؟؟ اليس كذلك؟

وهنا ندعو الاساتذة (غيث التميمي) و(علي فاضل) وامثالهم للتوعية بما يريد العرب الشيعة كمشروع

بين المتظاهرين .. وطباعته كمنشورات….ليعرفون ماذا يريدون:

فالشعب لا يريد حكومة مؤقتة لمجرد انتخابات مبكرة وقانون جديد للانتخابات.. لان ذلك تسويف ومماطلة تطيل من عمر النظام السياسي الفاسد..وكل ما سوف يسن لخدمة الكتل الفاسدة وسياسييها الفاسدين.. ويفصل بمقياس وتفصال ما يريده حيتان الفساد وكتلهم السياسية واجنداتهم الخارجية والاقليمية.. والشعب ايضا لا يريد حكومة خدمات لنهب الميزانيات..والشعب لا يريد الدوران بفلك النظام….بل قلب النظام.. ليستلم الحكم نظام جديد.. عبر حكومة باشراف دولي.. تأخذ على عاتقها لمدة 4 سنوات.. مهمات.. تهيئ وضع العراق لعملية سياسية جديدة مقياس نجاحها:

1. تشكيل محكمة دولية كمحكمة لاهاي التي حاكمت اركان النازية.. ولكن هذه المرة تحاكم حيتان الفساد بالعراق منذ 2003.. واسترداد الاموال.. لحساب مخصص لاعمار العراق عبر افضل الشركات العالمية المعتمدة.. ..2. حل المليشيات عبر تشكيل تحالف دولي ضد المليشيات كالتحالف الدولي ضد داعش. 3. منع المخدرات: بتفعيل عقوبة الاعدام ضد المتاجرين والمروجين والمتعاطين جميعا. وهذا يتطلب مسك الحدود ومنع التهريب .. بدعم من قوات مراقبة دولية….

.4. تسخير الامكانيات جميعا.. لنهوض قطاعاته الصناعية والزراعية والخدمية والطاقة من كهرباء وغاز.. والتعليمية والصحية وغيرها…5. تحديد جدول زمني لاربع سنوات فقط لنهوض القطاع الكهربائي والغازي بحيث لا يستورد العراق بعد ذلك اي طاقة من الجوار.6. استبعاد ذوي الجنسيات الاجنبية عن دوائر الدولة وموظفيها.. وتغيير الدستور بهذا الشان.. باسقاط الجنسية العراقية عن كل من يتجنس بجنسية اجنبية.

7. حل المليشيات وتقوية الجيش والشرطة العراقية الرسمية.8. تفعيل عقوبة الاعدام للخونة والعملاء والذين يجهرون بولائهم لخارج الحدود ولزعماء اجانب ضمن قوانين (الخيانة العظمى والتخابر مع الجهات الاجنبية).

9. تفعيل عقوبة الاعدام ضد الارهابيين.. 10. تعديل الدستور العراقي والخاصة بالمادة 18 التي عرفت العراقي كابن الزنا من ام تحمل جنسية عراقية واب اجنبي اومجهول.. وتغييرها الى (العراقي هو كل من ولد من ابويين عراقيين بالجنسية والاصل والولادة .. او من اب عراقي الجنسية والاصل والولادة).. ويطبق ذلك باثر رجعي منذ 1963 بدون اي استثناءات.

11. اخراج العمالة الاجنبية المصرية والايرانية والبنغالية والباكستانية وغيرها.. لفسح المجال للعمالة العراقية الوطنية..12. فك وصاية العمائم عن القرار العراقي السياسي والاقتصادي والتعليمية وغيرها.. بربط العراق بدولة وليس بفتوى معمم ..13. حل جميع الاحزاب والمليشيات التي حكمت منذ 2003 .. بتشريع قانون يمنع تشكيل اي حزب سياسي على اسس ضيقة (قومية او مذهبية او عشائرية او دينية).. وان تتشكل حصرا على اسس (سياسية اقتصادية).. تنطلق من مصالح العراق وشعبه اولا واخيرا.. ما سبق بعض من فيض..

وتخيل…………..

واخير يتأكد للعرب الشيعة بالعراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية العرب الشيعة بمنطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close