تحقيق.. زيادة حالات زواج المسيار في اقليم كوردستان

أظهر تحقيق قامت به شبكة رووداو الإعلامية، زيادة حالات زواج المسيار في اقليم كوردستان، رغم اختلاف أهل العلم حول حكم هذا النوع من الزواج.
وذكر أحد المواطنين رفض الكشف عن اسمه، سبب إقدامه على هذا النوع من الزواج، ان زوجته لا تسمح له بالزواج من امرأة ثانية، ذلك دفعه لزواج المسيار وأنه يزور زوجته مرتين اسبوعياً.
وقال المواطن لشبكة رووداو الإعلامية ان “زوجته الأولى لا تعلم شيئاً عن هذا الزواج”، موضحاً أنه “تزوجت أول مرة قبل أربعة أعوام بشكل علني. وانا متزوج من امرأة أخرى منذ عام بزواج مسيار، تعرفت على هذه المرأة واغرمنا ببعضنا. كانت ارملة ولديها ثلاثة أطفال. هم على علم بذلك، وهكذا قررنا الزواج. الآن انا استأجر منزلا لها وأذهب إليها مرتين اسبوعياً، وابقى خمسة أيام مع زوجتي الأولى”.
أشار رجل الدين عرفان محمد، والذي قام بتزويج المقبلين على المسيار، الى سماح المذهب الحنفي التابع للإمام أبو حنيفة بزواج المسيار بهدف تقليل الفاحشة والمشاكل العائلية، وان نسبة هذا الزواج زادت بعد عام 2010، مستدركاً بأن المذاهب الإسلاكية الثلاثة الشافعية، المالكية، والحنبلية حرّمت هذا النواع من الزواج.
وقال عرفان محمد لرووداو: “سواء أنا أو أي رجل دين آخر غيري إن قمنا بتزويج الناس بالمسيار، لم نقم بذلك من انفسنا، بل اعتمدنا على مذهب الإمام ابو حنيفة”، مشيرا الى ان “غالبية من يعتمدون هذا النوع من الزواج هم رأسماليون أو سياسيون او نواب برلمان أو اغنياء، هم أشخاص يتمتعون بوضع اقتصادي جيد، وكثير من الأحيان يكون وضع الزوجة الاقتصادي جيد ولا تضع أي شروط او التزامات على زوجها”.
وبسبب السريّة التي يتمتع بها هذا النوع من الزواج وعدم تسجيله بشكل رسمي في المحاكم، لا توجد احصائيات رسمية عن عدد زواجات المسيار الموجودة حتى الآن.
رجل دين رفض الكشف عن اسمه، أكد لرووداو انه “لا يمكننا اعطاء احصاء رسمي، لكن حسب ما نعلمه هناك أكثر من 200 شخص يلجأون لزواج المسيار في اقليم كوردستان سنوياً، وهناك نحو 30 رجل دين يقومون بعقد هذا النوع من الزواج”.
الشيخ علاء الدين محمد، عضو لجنة الافتاء في السليمانية، قال لرووداو: “نحن في لجنة افتاء السليمانية لم نسمح بهذا النوع من الزواج حتى الآن، ولم نطلب من احدا ان يفعل ذلك، بسبب الالتزام بالثقافة القومية والعادات والتقاليد، لا نرغب بان يقدم احد على هذا الزواج”، مؤكداً ان “الثقافة الكوردية لا تسمح بهذا الزواج”.
امتنعت قوانين الأحوال الشخصية في العراق وإقليم كوردستان، حتى الآن، عن التطرق لهذا الموضوع سواء بالسماح بالزواج أو عدم السماح به.
وذكر القانوني في محكمة السليمانية آرام حسين، ان “لم يتطرق قانون الأحوال الشخصية العراقي ولا القانون المعدل في برلمان اقليم كوردستان بأي شكل لزواج المسيار، ان كان مسموحاً أم ممنوعاً، وحسب القوانين يمكن لأي شاب وشابة يرغبان بالزواج الذهاب الى أي قاض في محاكم اقليم كوردستان اوالعراق، ويعقدان الزواج بشرط حضور شاهدين اثنين، دون وجود أي شرط لحضور الوالدين”.
حسب احصائيات مجلس القضاء في اقليم كوردستان، تم تسجيل 54 ألف و837 حالة زواج في اقليم كوردستان، مقابل تسجيل 11 الف و699 حالة طلاق.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close