الثرثرة عن التهميش أصبحت سخيفة

احمد كاظم

ثرثرة الرئاسات الثلاث و شبكاتها و بقية السياسيين عن التهميش أصبحت سخيفة و للأسف شارك فيها رئيس الوزراء المكلف و هو من محافظة ميسان المهمشة.

المهمشون في العراق خاصة اقتصاديا هم اهل الوسط و الجنوب مع ان نفطهم هو ميزانية الدولة و يشفطه الاخرون داخل العراق و بعض دول الجوار بفضل الساسة الفاسدين من الوسط و الجنوب.

اهل البصرة مصدر النفط يشربون الماء الخابط الملوث من التانكرات بينما الاخرون يشربون الماء الصافي المعقم بالإضافة الى العصائر.

اهل الوسط و الجنوب مدارسهم مهدمة او على الأرصفة والطرق بينما مدارس الاخرين عامرة و نظيفة.

اهل الوسط و الجنوب شوارعهم (طسّات) تتصادم فيها السيارات يوميا بينما شوارع الاخرين واسعة مبلطة.

اهل الوسط و الجنوب تخنقهم غازات حقول النفط الذي يشفطه الاخرون بينما الاخرون يستنشقون النسيم العليل.

ما ذكر جزء يسير من تهميش اهل الوسط و الجنوب سببه ساسة الوسط و الجنوب الفاسدون و للأسف رئيس الوزراء المكلف ابن محافظة ميسان المهمشة وعد الاخرين (بعدم التهميش).

ما هو الحل؟

يا اهل الوسط و الجنوب المهمشين الحل الأمثل لتنعموا بنفطكم هو اقليم ثم دولة الوسط الجنوب لان العراق مقسم قوميا و مذهبيا.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close