وباء الكوليرا يخلق أزمة حادّة في مياه الشرب بمخيم الهول

يعاني قاطنو مخيم الهول شرق الحسكة، من أزمة حادّة في مياه الشرب، في ظل الانتشار الواسع للإصابات بوباء الكوليرا في مناطق شمال شرق سورية.

وقال مراسل “نداء بوست” في الحسكة: إن أغلب سكان المخيم أحجموا عن استخدام المياه الموجودة في الخزانات الضخمة داخل المخيم، نتيجة تلوُّثها بالأتربة والغبار المتشكل من الأجواء الصحراوية في محيط المخيم.

وأضاف مراسلنا أن عدم إجراء الصيانة للخزانات وتركيب أغطية محكمة لها، وغياب عمليات التعقيم باستخدام الكلور السائل، أدى لظهور طبقات من الطحالب داخل خزانات مياه الشرب.

وفي ظل هذا الواقع لجأ أغلب سكان المخيم لاستخدام المياه المعدنية المعبأة، رغم ظروفهم المادية الصعبة، بينما اقتصر استخدامهم لمياه الخزانات الموجودة على أعمال الغسيل والتنظيف.

وأوضح مراسلنا أن أغلب التجار داخل مخيم الهول، استغلوا ازدياد الطلب على المياه المعدنية، وقاموا برفع أسعارها، حيث وصل سعر العلبة سعة نصف لتر إلى 1350 ليرة سورية، والعبوة سعة لتر ونصف إلى 2250 ليرة.

ويعاني النازحون في مخيم الهول، من أوضاعٍ معيشيةٍ صعبةٍ، تترافق مع قبضة أمنية مشددة وحملات اعتقال شِبه يومية من قِبل القوى الأمنية التابعة لقسد داخل المخيم.

نداء بوست – عبد الله العمري – الحسكة

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close