رسالة تحذير من روسيا لإسرائيل.. هذا الأمر “سيدمّر” علاقتنا

وكالات – أبوظبي

نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري ميدفيديف
حذّر نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري ميدفيديف إسرائيل، الاثنين، من تداعيات تزويد أوكرانيا بالأسلحة، قائلا إن أي خطوة تصب في إطار دعم القوات الأوكرانية ستضر بشدّة بالعلاقات الثنائية.

وقال ميدفيديف، الذي شغل في الماضي منصبي الرئيس ورئيس الوزراء في بيان على تلغرام، إن “إسرائيل تستعد على ما يبدو لتزويد نظام كييف بالأسلحة. إنها خطوة متهورة للغاية. ستدمّر جميع العلاقات الثنائية بين بلدينا”.

وقالت ناطقة باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد الذي يتولى أيضا حقيبة الشؤون الخارجية، لفرانس برس إن مكتبه لن يعلّق على تصريحات ميدفيديف.

وفي سبتمبر الماضي، أبدى الأوكراني فولوديمير زيلينسكي صدمته من إسرائيل لعدم تزويدها كييف بأنظمة مضادة للصواريخ للمساعدة في مواجهة الهجمات الروسية.

وطلب زيلينسكي هذه الأسلحة منذ فترة وجيزة بعد بدء الحرب في فبراير، مشيرا إلى نظام القبة الحديدية الإسرائيلي، الذي يستخدم غالبا لاعتراض الصواريخ التي يطلقها ناشطون فلسطينيون في غزة.

وقال: “لا أعرف ما حدث لإسرائيل. أنا بصراحة أشعر بصدمة لأنني لا أفهم لماذا لم يتمكنوا من إعطائنا دفاعات جوية”.

وتشعر إسرائيل، التي أدانت الاجتياح الروسي، بقلق من توتر العلاقات مع موسكو، صاحبة النفوذ في سوريا المجاورة حيث تهاجم القوات الإسرائيلية بشكل متكرر الجماعات المسلحة الموالية لإيران.

وأرسلت إسرائيل مساعدات إنسانية إلى أوكرانيا تشمل خوذا، لكنها امتنعت عن إرسال أسلحة.

وتعود أصول العديد من الإسرائيليين إلى جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابقة بما في ذلك روسيا وأوكرانيا.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close