في هجوم نادر.. زرافة تنهي حياة طفلة وأمها في حالة حرجة

السلطات في جنوب أفريقيا تحقق في الهجوم النادر

أودت زرافة بحياة رضيعة تبلغ 16 شهرا بعدما هاجمتها ووالدتها، الأربعاء، في محمية طبيعية جنوب إفريقية لأسباب لا تزال غامضة، على ما أفادت الشرطة.

ووقع الهجوم، وهو نادر جداً من هذا الحيوان الثديي الأكبر في العالم، على بعد حوالى 270 كيلومتراً إلى الشمال من مدينة دوربان الساحلية شرق البلاد.

وأوضحت الناطقة باسم الشرطة نوكوبيل غوالا لوكالة فرانس برس أن أمّاً في سن 25 عاماً وابنتها البالغة 16 شهراً تعرضتا لهجوم بعد ظهر الأربعاء في مزرعة كوليني بمنطقة هلوهلوي وتعرضتا “للدهس من جانب زرافة”.

ونُقلت الطفلة الرضيعة إلى عيادة طبية مجاورة “حيث فارقت الحياة”. أما الوالدة فنُقلت بواسطة طوافة إلى قسم الطوارئ في المستشفى حيث لا تزال في حالة حرجة الخميس.

وفتحت الشرطة تحقيقا في الحادثة غير الاعتيادية، إذ إن الزرافات لا تتهجم في العادة على البشر.

 

 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close