إلى وزارة الصحة/دائرة صحة بغداد/الكرخ.

المختصر المفيد.

إلى وزارة الصحة/دائرة صحة بغداد/الكرخ.

مستشفى الإمامين الكاظمين الطبية/الكاظمية.

( تعالو شوفو!)

احمد صادق.

سأكتب فقط حول ما شاهدته في قسم الإنعاش في الطابق الأول من مستشفى الإمامين الكاظمين الطبية، وأنا مرافق لمريض هو قريب لي، أما بقية الإقسام في هذه المستشفى فلا أدري ماذا هناك ….!

ماذا في الطابق الأول/قسم الإنعاش؟

أولا، مرافق (صحية) غير إنسانية بالمرة، لو اردتُ أن أصفها لتقيأت وأنا أكتب الآن كما تقيأت هناك وأنا اشاهد بعيني كيف تبدو هي! ما هذا! هل يحدث هذا في العراق فقط أم هو أمر عادي يحدث في أي بلد عربي آخر؟ّ

ثانيا، فوضى الزيارات المفتوحة وأنت ترى عشرات الناس في الردهات وفي غرف المرضى مع أشياءهم، بينما تقرأ في لوحة الزيارات أن الزيارات ممنوعة إلا في أوقات وأيام محددة، كما أن جلب الأكل ممنوع….! وليلة أمس توفي أحد الراقدين في غرفة من غرف الإنعاش، وبعد قليل رأيتُ عشرات الأشخاص، من أصحاب (العُكُل) يدخلون قسم الإنعاش متراكضين، متصارخين ومتدافعين إلى غرفة الرجل الميت، ربما هو شيخ عشيرة، لا ادري والله!

ثالثا، المنظفون، وهم شباب، ربما يعملون بأُجور يومية أو بعقود مع مقاول متعهد تنظيف متعاقد مع المستشفى، يقومون بمهمة تنظيف الردهات وغرف المرضى و(المرافق الصحية) بشكل مُضحك ومُبكي في وقت واحد!

رابعا، ومن الإنصاف والعدل أن نُشيد بِحُسن قيام العاملين في هذا القسم، قسم الإنعاش، من ممرضين شباب(وبعض) الممرضات، بعملهم واهتمامهم وعنايتهم بالمرضى، فجزاهم الله خير الجزاء…….

….. والآن، يا وزارة الصحة، ويا دائرة صحة بغداد/الكرخ……

…… (تعالو شوفو) كيف هو الوضع الخدمي، اللاإنساني، في قسم الإنعاش في الطابق الأول من مستشفى (الإمامين الكاظمين) الطبية وهل يُناسب هذا الوضع سمعة هذين الإمامين الجليلين ……؟

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close