نائب مساعد وزیر الخارجية الاميركي : نأمل من الحكومة العراقية الجديدة حل الخلافات حول النفط بين بغداد واربيل

نائب مساعد وزیر الخارجية الاميركي لرووداو: نأمل من الحكومة العراقية الجديدة حل الخلافات حول النفط بين بغداد واربيل

أكدت نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي، جينيفر غافيتو، أن الولايات المتحدة تأمل من الحكومة الجديدة في العراق أن تعمل على حل الخلافات بين أربيل وبغداد بشأن النفط والغاز.
وقالت جينيفر غافيتو، رداً على أسئلة مراسل شبكة رووداو الإعلامية، ديار كورده، الثلاثاء (25 تشرين الأول 2022)، على هامش ندوة لمجلس الأطلسي، في العاصمة الأميركية واشنطن، إن الولايات المتحدة تتطلع إلى العمل مع الحكومة المقبلة في مجالات مثل التغيرات المناخية، مواجهة الفساد، الدفاع عن حقوق الإنسان، وتحسين بيئة العمل للشركات الدولية، والتي من شأنها أن تسهم في تحقيق الرفاه للعراقيين في أنحاء البلاد .
نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي، حثت رئيس الوزراء المكلف أن يشكل حكومة تعمل على تلبية احتياجات الشعب العراقي.
فيما نص الحوار بين شبكة روودو الإعلامية مع نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي، جينيفر غافيتو:
رووداو: ما هي النقاط التي تودون أن يراعيها رئيس الوزراء المكلف محمد شياع السوداني في تشكيل حكومته؟
 
نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي، جينيفر غافيتو: مثلما قلنا بصراحة وطوال السنة الماضية، نأمل تشكيل حكومة تكون احتياجات المواطنين وسيادة الأراضي العراقية في مقدمة عملها، لأن ذلك من شأنه أن يشكل أساساً لحكومة قوية بإمكان الولايات المتحدة العمل معها كشريك ستراتيجي. نتطلع إلى العمل مع الحكومة المقبلة في مجالات مثل التغيرات المناخية، مواجهة الفساد، الدفاع عن حقوق الإنسان، وتحسين بيئة العمل للشركات الدولية، والتي من شأنها أن يسهم في تحقيق الرفاه للعراقيين في أنحاء البلاد كافة. لذا أحص رئيس الوزراء المكلف أن يشكل حكومة تعمل على تلبية احتياجات الشعب العراقي.
 
رووداو: هل أجريتم حوارات مع أربيل وبغداد من أجل حل خلافاتهما بشأن النفط والغاز؟
 
نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي، جينيفر غافيتو: قلقون جداً من استمرار الخلافات بشأن النفط والغاز، وتحديداً بسبب تأثيراتها على الشركات الأميركية. لذلك، نعم، نعتقد بضرورة إيجاد حل لها، ونأمل في أن تكون في مقدمة أعمال الحكومة الجديدة.
رووداو: ما هي مخاوفكم من الهجمات الإيرانية على إقليم كوردستان؟
 
نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي، جينيفر غافيتو: نحن قلقون للغاية من الهجمات الإيرانية على إقليم كوردستان، وبشكل خاص نشاطات الفصائل المؤيدة لإيران وإيران نفسها، لأن السيادة العراقية لها أهمية قصوى، مثلما طالب المواطنون العراقيون باحترام سيادتهم. نحن نطالب إيران والأطراف كافة باحترام ذلك.
رووداو: تحدثت في كلمتك عن ضرورة أن يذهب الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني إلى بغداد معاً. ما هي مخاوفكم حول الأوضاع الحالية للأحزاب الكوردستانية، ولماذ تعد مسألة وحدتهم مهمة بالنسبة اليكم؟
 
نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي، جينيفر غافيتو: المواطنون الكورد يستحقون أحزاباً سياسية تضع تلبية احتياجاتهم في مقدمة برامج أعمالها، وعندما تتوجه إلى بغداد، وتتحاور بشأن قانون النفط والغاز الجديد، وتشارك في الحكومة الجديدة، لا شك بأن تأثيرها سيكون أكبر، عندما يكون لديها موقف موحد يدعم مطالب المواطنين الكورد ورفاههم.

 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close