فنانة مصرية تتعهد برعاية ابنتا الفنانة شيرين لحين تعافيها

فنانة مصرية تتعهد برعاية ابنتا الفنانة شيرين  لحين تعافيها

تعهدت الفنانة ليلى علوي برعاية مريم وهنا ابنتي النجمة شيرين عبد الوهاب لحين تعافيها من أزمتها الصحية الراهنة.

وقالت علوي في رسالة علنية وجهتها لشيرين إن الحب وحده هو القادر على إعادتها لجمهورها وفنها أفضل من الأول.

ليلى علوي نشرت عبر حسابها بموقع إنستغرام صورة للمطربة شيرين عبد الوهاب، ووجهت لها في التعليق رسالة دعم ومحبة قالت فيها: “شيرين عبد الوهاب.. قامة فنية واسم مهم جداً في مجال الطرب..من أول معرفتي بيكي وأنا بحبك ومتأكدة من حب كل اللي بتقابليهم ليكي لقلبك الطيب وللخير اللي بتقدميه وموهبتك الفذة”.

أضافت ليلى علوي:”لكن دلوقتي حبك في قلوبنا بقى أكبر وبقيتي أغلى وأغلى.. وحبنا اللي بيكبر هو اللي هيخليكي أقوى وترجعي أحسن كمان من الأول”.

وتابعت ليلى علوي: “أنا واثقة جداً من ده.. لحد ما تقومي من محنتك ومن بعدها كمان بناتك على راسنا، وعيلتي هي عيلتك.. بنحبك أوي”.

يُذكر أن مصادر مقربة من شيرين أكدت أن ابنتيها مريم وهنا تم تسليمهما إلى والدهما الموزع الموسيقى المعروف محمد مصطفى، ليتكفل برعايتهما تلبية لرغبته، خاصة أن والدة شيرين وشقيقتها إيمان يواظبان على زيارتها في المصحة النفسية المخصصة لعلاجها من الإدمان.

ونفى محامي شيرين كل ما تم تداوله من أخبار عن صدور قرار بسفرها للعلاج على نفقة الدولة في ألمانيا، وأكد أن شيرين ما زالت مقيمة في المصحة، وبدأت حالتها النفسية والصحية تتحسن بعد تقبلها لفكرة العلاج، ولا يمكن اتخاذ قرار بسفرها خارج مصر إلا بعد انتهاء تحقيقات النيابة العامة المصرية في البلاغات المقدمة بخصوص احتجازها عنوة بواسطة شقيقها للعلاج دون موافقتها.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close