دعم أممي وأوروبي لحكومة العراق.. “الثقة خطوة مهمة”

دعم أممي وأوروبي لحكومة العراق.. “الثقة خطوة مهمة”

بعد منح البرلمان العراقي الثقة لحكومة محمد شياع السوداني، عقب سنة من التأزم السياسي في البلاد، رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، والاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة بتشكيل الحكومة الجديدة.

وقال متحدث باسم غوتيريش في بيان إن الأمم المتحدة لا تزال ملتزمة التزاما كاملا بدعم العراق، وحث الحكومة الجديدة على الوفاء “بالمطالب التي طالما نادى بها الشعب العراقي من أجل الإصلاح والمساءلة ومستقبل أفضل”.

بدوره، هنأ ممثل الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل السوداني على نيل حكومته الثقة، معتبراً أنها “خطوة مهمة نحو تحقيق الاستقرار في البلاد”.
“سياسة خارجية متوازنة”

كما أكد أن الاتحاد يتطلع إلى العمل بشكل وثيق مع الحكومة الجديدة ودعم تنفيذ برنامج الإصلاح المعلن ومكافحة الفساد.

وأشار إلى أن التزام رئيس الوزراء بسياسة خارجية متوازنة وعلاقات جيدة مع جميع جيران العراق “يفتح آفاقا إيجابية للمستقبل”، مشدداً على أن الاتحاد سيواصل دعم بلاده وسيادتها ووحدتها وسلامة أراضيها.

منح الثقة للحكومة

يشار إلى أن البرلمان كان منح أمس الخميس الثقة لحكومة السوداني بعد عرضه برنامجه الوزاري، الذي حصل على أغلبية مطلقة بالتصويت.

وكان السوداني ( 52 عاماً)، وهو محافظ ووزير سابق منبثق من الطبقة السياسية الشيعية التقليدية، كُلف في 13 أكتوبر الحالي بتشكيل الحكومة من قبل رئيس الجمهورية الجديد عبد اللطيف رشيد مباشرة بعد انتخابه.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close