مرة أخرى مع قيح الـ BBC

عادل الخياط

عندنا في العراق مثل شعبي يقول : إمخلي أو حاط گُورك وگُوري أو گُور فُلان من الناس , والمثل يعني إنه ليس عندك سالفة أو حكاية إلا هذا الفُلان من الناس , أو لا همَّ لك سوى القدح بهذا الشخص ! والمثل ينسحب على الـ BBC , فهي لا شُغل وشاغل لديها سوى ذم روسيا وسياسيي تلك الدولة , وبالطبع ان هذا الأمر غير مُتأت من فراغ , فالمعروف عن الـ BBC أنها قناة أو مُؤسسة إعلامية تابعة للحكومة البريطانية .. والمعروف أيضا أو توازياً أن الحكومة البريطانية تابعة لتاريخها الإستعماري المقيت , عليه لا بد أن تأتي الأشياء وُفق التصور الرغباتي لذلك الإستعمار البطين { الإستعمار ليس بالضرورة أن يكون إحتلالاً عسكرياً مباشراَ , إنما أن تربط بلداً ما بخيوط إقتصادية سوف ترميه في حضن الدول المُتنفذة – هذا المفهوم طرحه ” لينين ” قبل عقود من الزمن ولست أنا الذي يقوله اليوم , أو لنقل أن تلك العملية واضحة وليست بحاجة لقول فُلان من الناس أو علان } , نقول بطين أو مُبطن من خلال وسائله الإعلامية في رصد أي حدث حديث , أو أي حديث حدث لست متأكد , أي حدث مُتقاطع مع المفهوم الإستعماري البريطاني . نعني وقع مُعين ينفلق من الكون الآني , العالم الآني .. شلون , أو كيف ؟ طبعاً الأمثلة كثيرة , وهُنا محاولة لسرد أو تفسير بعضها ..

تقرأ عنواناً يقول التالي : الزعيم الروسي جوزيف ستالين ( هذا واقع تاريخي , الـ BBC تقرنه بواقع آني ” حرب أوكرانيا ” أين الربط , أين العلاقة “.. ستالين : أفرغ جزيرة القرم من المسلمين ” .. الخبر تاريخياً غير مُوثق { الـ BBC حريصة على المسلمين الله يسلمها هههههه } , وإذا كان الخبر مُوثق فإن أو لو فرضاً إعتبرنا ستالين ديكتاتوراً وُفق وثائق أو الوثائق البريطانية إنه إضطهد أو قتل الملايين مّن من الناس غير المسلمين , وتلك أكبر كذبة تاريخية بريطانية , إنما العكس هو الصحيح حيث الصحيح يقول التالي : < التاريخ يقول ان بريطانيا قتلت ملايين الناس في جميع بقاع الأرض : مسلمين وهندوس وسيخ وأفارقة وشعوب أصليين :< aboriginal } , وأن ولي عهد بريطانيا , تشارلز الذي أصبح ملكاً اليوم بعد رحيل العجوز البريطانية , هذا الملك الجديد وصف السلوك الأخير للحكومة البريطانية بترحيل المهاجرين إلى < رواندا > بأنه إسلوب بشع ومقيت وغير حضاري > وليس الملك الجديد فقط إنما مُنظمة حقوق الإنسان الأوروبية التي شاركته الرأي ! .. هل عندك شيء لكي تقوله ؟ ربما سوف يقول لك : أنا مُجرد صاحب توثيق , حسناُ إذن : إذهب لدائرة المعارف البريطانية , ولا تُوثق في رأسي المُتعب من شظاياكم المسمومة !

بالمناسبة : الجميع إجتمعت أو إجتمعوا على روسيا حتى في الرياضة : يعني مثلا بطولة ” ويمبلدون للتنس لم تُقر نقاطها في الترتيب الدُولي للتنس بعد رفض الحكومة البريطانية للاعبي روسيا المشاركة في تلك البطولة التي تُعتبر إحدى البطولات الأربعة في عالم رياضة التنس ( ناس سرسرية , سرسرية الحكومة البريطانية ) .. والتوصيفات كثيرة : هل تُفرقع الإعادات : أميركا حاربت وقتلت الناس

في بقاع تبعد عنها آلآف الأميال .. البريطاني في تلك العملية القذرة التشويهية لتاريخ الإتحاد السوفيتي .. في كل الأحوال ليست تلك السطور هي عملية رصد للجريمة الدولية عبر التاريخ . حيث الذي نعرفه والناس جميعاً على بينة من هي بريطانيا وما مديات الجُرم الذي مارسته في أو على شعوب الأرض قاطبة .. تلك حقيقة أو حقائق تاريخية حتى ساسة بريطانيا نفسهم وأرشيف منظومة الـ BBC يقرون أو يقر بها ! ومن يرغب في معرفة ذلك التاريخ أو رصد تلك الحقائق عليه التوغل في كتب التاريخ , رغم أن صاحب السطور بمقدوره التوغل من مصادر أخرى , وسوف نحاول قول المزيد , نقول نحاول : كون المُحتوى هُنا ليس بصدد إعادة سرديات التاريخ … وثمة ملحوظة صغيرة تقترن بالمُحتوى عموماً : سوف نتخلى عن فلسفة اليوناني ” سقراط ” وغيره من فلاسفة الأخلاق في مهب أو عبر التاريخ البشري , فثمة صهيل حديث قادم من الجزيرة اليتيمة أو الأرملة – الجزيرة الأرملة البريطانية اليتيمة التي تطمح في إعادة أمجادها الإمبراطورية في هذا الزمن المُنفلت , الزمن المُنفلت الذي تجتاحه الفيروسات والأعاصير بفعل الجشع الرأسمالي الذي تقوده أو يقوده صقور الغرب الإمبريالي الأشد جشعاً منذ تلابيب التاريخ الغضة – هههه

البريطانية.. من هي الأرملة البريطانية اليتيمة التي تطمح في ترقيع كيانها المُهترئ – مملكة بريطانيا -.. لكني سوف أدخل في توهان آخر بين الملكة ورئاسة الوزراء : الخبر على النحو التالي : ثمة خليفة للملكة , وهناك خليفة لـ – جونسون – وخليفته ليز تراس كيف

حدث الفِعلان أو الحدثان في نفس التوقيت هههههه,.. لكن دعنا عن الملكة وخليفتها , نحن هُنا نتحدث عن الراسخين في السياسة البريطانية وليس فيما يخص التاج البريطاني وبيادقه المُكحلين بالذهب والفيروز : عامل وعاملة -عامل وعاملة في السياسة , ثمة في السياسة عامل قديم مُهترئ الذي هو جونسون , هذا الشخص سقط لكونه غير مؤهل لهذا المنصب – في السياسة التي هي مجاله , تراه لا يفهم شيئاً في تفانينها , وبعدين ما علاقة الفلسفة بالسياسة : السياسة عالم قذر , اما الفلسفة فهو أو هي عالم مُتسامي .. وبالمناسبة : ليز تراس البريطانية الجديدة أيضا مثل سابقها فهي بليدة سياسياُ , لستُ مُدعياً , لنقرأ تلك المعلومة عن هذه الـ تراس , تقول المعلومة ما يلي : تقول المعلومة ان ليز تراس البريطانية الجديدة انها جاهلة دوبلوماسيا , المُحتوى قادم إلينا على الطريقة التالية , يقول الخبر أن ليزا تراس عندما كانت وزيرة للخارجية البريطانية , كانت تحاول التقليل من ” شأن لافروف ” وزير خارجية روسيا ” فردت عليها مندوبة الخارجية الروسية ” < ماريا زاخاروفا > في مُنتهى الأخلاق والدوبلوماسية والأدب والعقل , ردت بالقول : لم تكبري بعد يا ليز ” .. ومن يريد التفاصيل عليه بـ الإنترنت حول تلك المعلومة … عموماً : الضئيل لا يعرف ضآلته إلا حين يقع الحدث عليه … وفي كل الأحوال سقطت هذه الـ ليزا تراس في بصعة أو بضعة أيام ليأتي خليفتها المُسمى : ما هو إسمه ؟ لا أعرف , المُهم ليكن من يكون .. هم كثيرون في كُل الأحوال .. يتساقطون مثل ورق الخريف ههه ليس على إسمنت الديمقراطية , إنما ثمة خلل بُنيوي في التركيبة السياسية البريطانية !

الـ BBC تراها لا تعرض مثلما هكذا رد إعلامي , كون الـ BBC تابعة خاضعة لقوانين إعلامية رصينة , قوانين تخص البيت البريطاني في رصد الأشياء .. , وفي كل الأحوال , رحلت ” ليزا تراس ” وأهلها وصحبها عن البيت البريطاني , فلا هي حظيت بفلول بريطانيا العظيمة , ولا بالتشظي للموروث البريطاني المُحافظ هههههههه

وبما أن الـ BBC على هذا النهج تراها تتفنن في الخيال الخبري عن بريطانيا العظيمة , القبيحة ههه لا نعرف .. سنقول وتقول

: ونستون تشرشل قاهر هتلر ” ( هذا ما تقوله الـ BBC ) مُضحك , حيث المعلومة التاريخية و وُفق تقرير بريطاني تقول إن تشرشل كان ” جبان ” وبإمتياز .. لو قلت أن القائد العسكري البريطاني ” مونتكمري ” قائد حرب العلمين كان شخص شجاعاً لا غبار على ذلك , أما انك تدعي ان تشرشل هو قاهر هتلر فتلك من المضحكات المبكيات حقاً .. حيث نعلم ان تشرشل كان في وُرطة في الحرب الثانية قبل أن تُقرر أميركا في إرسال أسطولها للمشاركة في الحرب , وهذه المعلومات ضمن تقرير بريطاني فيدوي أصلاً عن تلك الحرب ولست أنا الذي يدعي ذلك : التقرير على الإسم التالي وهو مُترجم للعربية تحت عنوان < أباكاليبس > إذا لم أكن مُخطئاً , ولو توغلت فسوف أسرد معلومات كثيرة ومن ضمنها ما ذكره المؤرخ والأديب الفذ < إسحق دوتشر > في مؤلفه الكبير عن حياة ستالين والغير من المعلومات والتي تُوثق الحقيقة التاريخية الناصعة التي تقول ان ستالين هو قاهر هتلر وليس العجوز البرطاني أو البريطاني إبن ” جون بول البليد ” ( الأميركيون يُسمَّون بـ : أبناء العم سام , أما البريطانيون فيُسمَّون بـ – أبناء جون بول , وبول هذا هو رجل سمين صاحب كرش مُميز حقيقة ويشبه تشرشل , يعني سمين وصاحب كرش يعني يعكس البلادة البريطانية ههه فعلى ماذا يا تُرى يرسمون الأشياء أو ترسمون في تقاطع فاضح , تقاطع فاضح في تقييم الأشياء , وقد يقودنا هذا السياق لفسخ آخر , فسخ عن صحيفة الإيكونوميست عندما شوهت ممثلتنا الجميلة الرائعة العراقية ( إيناس طالب ) بأنها مثال لسمنة المرأة العربية !.. على أي : الحقيقة التاريخية تقول أن تشرشل كان يتوسل روزفلت الأميركي لأنقاذ الجزيرة : ألإنكلوسكسونية من الغزو النازي : إسأل التاريخ وسوف يرد الصاع كما يقول المثل ..

في كل الأحوال تشويه الـ BBC لا يخلص ما دام انه تابع للمخابرات البريطانية ووزارة الدفاع البريطانية .. لكنا سنقول :

عندما الـ BBC تسرد قيحاً على النحو التالي : تقول بريطانيا .. تقول وزارة الدفاع البريطانية .. تقول الإستخبارات البريطانية ووو .. جميعها عالقة بالمصدر البريطاني , مسألة غريبة حقاً.. الـ BBC وما أدراك ما تلك .. الناس تطمح بخبر صادر من المريخ , من

القمر , من جُزر القمر .. من أي صقع في هذي الأرض هههه وليس من مخابرات الغرب ! نريد أن نفهم ماذا يجري , يعني العملية تشبه أو مثلما حدث في عراق الأسلحة التدميرية التي صرح بها المرحوم < كولن باول > وزير خارجية أميركا حين ذاك بأنها كانت وهماً , وهمٌ ضخت بنا حوله المخابرات الأميركية والبريطانية وأتذكر حينها كيف كان وزير خارجية فرنسا آنذاك ” دومينيك دو فيلبان ” منطقياً في حديثه في المنظمة الدولية ضد وزير خارجية بريطانيا في عهد توني بلير الذي لا أتذكر إسمه القذر..

– هل تستحون – وبعدها تُشن حرب قذرة لتهدم بلد بكل تاريخه وينهار أو يتشوه النسيج الإجتماعي ويتبوأ اللصوص سدة السلطة وتعم الطائفية والقبلية والفوضى في العراق .. هل نقول المزيد يا قاذورات المجاري لكي نرفد أو نُوثق طفحنا عن عوالم الكون المُستباحة بفِعلكم القذر اليوم يا سُحاق التاريخ , يا سفلة التاريخ .. هل نقول , وماذا نقول يا . ماذا ؟ !! أجل نقول المزيد , الخبر على النحو التالي : جورج بوش الثاني وصاحبه ” توني بلير يقولان التالي : ليس مُهما ما سوف يحدث للعراق بعد سقوط صدام , المهم هو أن يسقط صدام.. هههه يا أولاد الفُعلة كما يقول ” مظفر النواب .. ويقول لك كيف يتكون أو كيف تتكون ردات الفِعل الإرهابية : لك مو هي , أو: أليس هُم هؤلاء جذورها , الغرب وفِعله القذر , مع رصد أو إضافة الجذور الطينية أو الدينية لتكون تلك الجذور هي الواقع العُنفي المُستشري اليوم في العراق الآني : جذور طائفية تمتلك جذورها في العراق .. جذور ماتت أو تلاشت بفعل السنين , ومن ثم يأتي غرب أميركي وبريطاني قذر وبرفقة إعلام خليجي مُحمل بكل أموال الدُنيا لكي يُوقد الشرارة الطائفية , لكي يستشري الحريق في عراق اليوم .. وإعلام الغرب ومن ضمنه إعلام البي بي سي في فرقعة الشرار .. فهل أوكرانيا أشد وميضاً إنسانياً من دمائنا المستباحة يا ترى ؟ ربما سوف يقولون لك : نحن وسيلة إعلامية ناقلة للخبر ليس إلا ههه , ونحن نقول : وُلك أنتم متى كنتم حياديين في رسم الوقائع الإعلامية على نحو إنساني مُحايد ؟ :

يُقال ان السًلطة في العراق كانت قد حرمت إستماع الـ BBC أثناء حرب أكتوبر سنة 73 ضد إسرائيل على خلفية تبعية الـ BBC للعنصرية الصهيونية , والحديث يطول من وًجهة نظر إنسانية , بمعنى : أين كُنتم وأين سوف تكونون ؟ – بالمناسبة : إذاعة لندن العربية سوف تُغلق ’ سوف تنتهي العبارة التاريخية التى تقول : هُنا لندن هه التاريخ وما أدراك ما ميكانيكية أو دراماتيكية التاريخ في الفِعل المُضاد ..

وبالمناسبة أيضاً: صُحف بريطانيا على ذات الشاكلة : لا هم لها سوى أوكرانيا وما أدراك ما أوكرانيا .. ها ها ها مرات عديدة كتبت عن تلك الصُحف في موقع ما من ضمنها موضوع على الموقع التالي : https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=457129

شوف : لا أنت ولا أنا فقط نخضع للسلطوية الدولية , إنما الجميع تحت تلك الظلال التشويهية الدموية المميتة , هل تفهم ؟.. والمُلاحظة الأخرى ان جميع المسلمين حول هذا الكوكب تراهم يُناصرون روسيا في الحرب القائمة اليوم , ليس على خلفية أيديولوجيات , إنما الناس في مشارق الغرب ومغاربها لم تعد تثق بمفاهيم أو معايير الغرب الإزدواجية في التعامل مع أزمات العالم عموماً والأزمات المُستعصية خصوصاً < مثل قضية الشعب الفلسطيني > .

نضيف شيئأً سخيفا من ضمن تلك السخافات المًستفحلة على الدوام عن الـ BBC, خبر يقول التالي :

روسيا وأوكرانيا: هل يتراجع مخزون موسكو من الأسلحة الدقيقة؟

التساؤل هو : كيف يتراجع مخزون دولة مصدرة للأسلحة في حرب مُقتضبة ههه.. لنقل شيء ما : المعروف ان هتلر سنة 39 أقام ترسانة أسلحة إحتلت وذهلت أو أذهلت العالم ثم إستمرت لسنوات , فكيف أن روسيا الحديثة ينفذ وقودها السلاحي وهي في خضم صراع عسكري مع دولة ضئيلة مثل أوكرانيا – هذا إذا كان الإفتراض أن الصراع ليس مع الناتو أصلاً -, أو لنقل : كيف ينفذ السلاح وهي لم تدخل صراع عسكري منذ عشرات السنين.. تلك هي من ضمن بركات أو تناقضات أخبار الـ . BBC .. إذن حدث ولا حرج مع قيح الـ BBC !هههه

سؤال في هذا المنحى : هل نفذ سلاح أميركا وحلف الناتو بعد عشرين سنة من الحرب في إفغانستان ؟ أعتقد سؤال منطقي ..هههه يعني إضحك على الإعلام الغربي الغبي في رصد الوقائع .. أو بالأحرى تحريف الوقائع ..

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close