الصحة العالمية تتحدث عن تراجع إصابات جدري القرود بنسبة 21%

سجلت المنظمة التابعة للأمم المتحدة 5907 حالات إصابة جديدة بجدري القردة الأسبوع الماضي،

أعلنت منظمة الصحة العالمية، الخميس (25 آب 2022)،  أن إصابات جدري القردة عالمياً انخفضت بنسبة 21 بالمئة خلال الأسبوع الماضي، في تراجع عن الاتجاه الذي ساد طوال شهر، وشهد زيادة الإصابات.

وسجلت المنظمة التابعة للأمم المتحدة 5907 حالات إصابة جديدة بجدري القردة الأسبوع الماضي، وقالت إن بلدين هما إيران وإندونيسيا، سجلا أول حالة إصابة فيهما.

وحتى اللحظة، تم تسجيل ما يزيد على 45 ألف حالة في 98 دولة منذ أواخر أبريل/ نيسان الماضي.

وكان نصيب الأمريكيتين من حالات الإصابة الجديدة 60 بالمائة خلال الشهر الماضي، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، أما أوروبا، فكانت نسبة الإصابات فيها قرابة 30 بالمائة. وقالت المنظمة إن التفشي في الأمريكيتين شهد “ارتفاعا حادا ومتزايدا”.

وأوضح مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس في مؤتمر صحفي، الخميس، أنه بالرغم من أن هناك دلالات على أن تفشي جدري القردة يتباطأ في أوروبا، والتي كانت تمثل 90 بالمائة من الحالات المؤكدة مختبريا على الصعيد العالمي، فانتشار الفيروس في أماكن أخرى بالعالم يمثل مبعث قلق.

بدورها، قالت المراكز الإفريقية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، يوم الخميس، إن القارة سجلت 219 حالة جديدة الأسبوع الماضي، في قفزة بنسبة 54 بالمائة، وكان أغلب الحالات في نيجيريا والكونغو.

ومنذ رصد تفشي جدري القردة في أوروبا وأمريكا الشمالية في مايو الماضي، لاحظت منظمة الصحة العالمية وهيئات صحية أخرى أن انتشاره كان مقتصرا تقريبا على الرجال مثليي الجنس.

وكان جدري القردة مستوطنا في مناطق من أفريقيا قبل عقود، ويشتبه الخبراء في أن تفشي المرض في أوروبا وأمريكا الشمالية جاء بعد أن بدأ المرض ينتشر عن طريق الجنس في موقعين بإسبانيا وبلجيكا.

وجاء في أحدث تقرير لمنظمة الصحة العالمية أن 98 بالمائة من الحالات هي لرجال، 96 بالمائة منهم من ذوي الميول الجنسية المثلية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close