حملة ” حماة الأرض ” تواصل فعالياتها تضامنا مع المزارعين في قطاف الزيتون

واصلت حملة “حماة الارض” التي ينظمها “المكتب الوطني للدفاع عن الأرض” بالتعاون مع المؤسسات الوطنية على أراضي قرى محافظتي طولكرم وقلقيلية بعد ان انجزت فعالياتها في محافظة جنين في بدء موسم القطاف وذلك بالتعاون مع اتحاد لجان العمل النسائي وجمعية النجدة الفلسطينية ، حيث ساهمت في مساعدة المزارعين في كل من اكتابا وارتاح / محافظة طولكرم وكفر لاقف وكفر قدوم في محافظة قلقيلية .

وأشادت ندى طوير، رئيسة اتحاد لجان العمل النسائي في الضفة الغربية بجهود المرأة الفلسطينية من أجل مساندة الفلاح الفلسطيني ودعم صموده في مواجهة المستوطنين ومنظماته الارهابية ، التي تضاعفت اعتداءاتها على المزارعين الفلسطينيين في هذا الموسم تحديدا في حماية قوات الاحتلال ، بدءا من سرقة المحصول مرورا بمنع المواطنين من الوصول الى حقولهم وقطف ثمار زيتونهم وانتهاء بإشاعة الخرب في هذه الحقول بين قطع للاشجار وحرق مساحات من الحقول وشددت على أهمية توحيد جهود كافة المؤسسات ذات الصلة من أجل أفضل وأنجح وسيلة لخدمة الفلاحين وتعزيز صمودهم ، كما دعت المؤسسات الراغبة في التنسيق مع الاتحاد والمكتب الوطني إلى تعزيز التعاون أجل توسيع المناطق التي تستهدفها الحملة والوصول إلى كافة المناطق التي بحاجة إلى المساعدة والمساندة، وتعزيز مفهوم المشاركة والمساندة وتعزيز قيم الانتماء الوطني لكل فئات الشعب الفلسطيني.

وتشمل حملة “حماة الأرض” أيام عمل تطوعية تستهدف كل المناطق الفلسطينية القريبة من المستوطنات أو القريبة من جدار الفصل العنصري، والمستهدفة بالمصادرة وعبث المستوطنين في موسم الزيتون من حرق اشجار وسرقة محصول والاعتداء على المزارعين في كل موسم زيتون، وترهيب المزارعين والاعتداء عليهم ومنعهم من الوصول إلى أراضيهم في حملة مبرمجة من أجل اقتلاع المزارعين من اراضيهم تمهيدا لمصادرتها.

3/11/2022 المكتب الوطني

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close