كاساس: العراق يملك مشروعاً معقداً وجيل كامل ضاع بسبب الحرب


خيسوس كاساس مدرب منتخب العراق (لورانس غريفيث

بدأ خيسوس كاساس فترة جديدة من مشواره التدريبي، بعد توقيعه عقدا لقيادة منتخب العراق لكرة القدم خلال الفترة القادمة، على أمل قيادة “أسود الرافدين” لمونديال 2026.

وبعد فترة كان فيها كاساس، الذراع اليمنى للويس إنريكي، في منتخب إسبانيا، سيحاول الآن الاستفادة من الخبرة التي قضاها في الجهاز الفني لمنتخب “لاروخا”، من أجل إعادة ترتيب أوضاع الكرة العراقية، التي عانت من ويلات الحرب، الأمر الذي أثر على نتائجها في السنوات الأخيرة.

وفي حوار نشرته صحيفة “ماركا” الإسبانية، الخميس، قال كاساس: “أردت حقا أن أبدأ مهمة المدرب الأول. لقد كنت مدربا مساعدا لمدة 10 سنوات، وعملت ككشاف للمواهب في برشلونة، وبعدها كمحلل للأداء”.

وحول تجربته الجديدة مع منتخب العراق تابع: “يملكون مشروعا طموحا لكنه معقد للغاية. يأملون بلوغ كأس العالم 2026. عانوا من ضياع جيل كروي بسبب الحرب. نريد على الأقل التطور، وسنحاول تغيير كرة القدم في العراق وليس فقط المنتخب الوطني. سنساهم بأفكارنا أيضا في الدوري العراقي”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close