بايدن أمام قمة آسيان: خصصنا مبالغ وأطلقنا مبادرات لتعزيز الشراكة مع المنظمة


بايدن يقول إنه سيناقش مع آسيان حرب روسيا الوحشية في أوكرانيا
انضم الرئيس الأميركي جو بايدن إلى مؤتمر رابطة دول جنوب شرق آسيا “آسيان”، مؤكدا التزام الولايات المتحدة بشراكة استراتيجية مع الرابطة للتعامل “مع أكبر القضايا”.

وأعلن بايدن خلال كلمته، في افتتاح القمة الأميركية مع قادة رابطة آسيان في كمبوديا، أنه “سيناقش مع آسيان حرب روسيا الوحشية في أوكرانيا”، وكذلك “إطلاق منصة “آسيان” للبنى التحتية والاتصال، وتقديم أكثر من 850 مليون دولار في هذه الشراكة
“.
بايدن ينضم إلى مؤتمر لدول جنوب شرق آسيا “آسيان”
وقال بايدن أمام قمة آسيان إن “الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الولايات المتحدة والرابطة ستتعامل مع أكبر القضايا”، مؤكدا السعي لحل قضايا تمتد من جنوب بحر الصين إلى ميانمار بالتعاون مع آسيان”.

ولفت إلى أن “آسيان في صميم استراتيجيتنا ونسعى لتطوير التعاون معها. وخصصنا مبالغ وأطلقنا مبادرات من شأنها تعزيز منظمة آسيان”.

وأكد بايدن “الاستمرار في دعم مشاركتنا لبناء آسيان قوية”.

ووصل بايدن إلى بنوم بنه في كمبوديا، السبت، للقاء قادة دول جنوب شرق آسيا قبل محادثاته مع نظيره الصيني الإثنين في بالي في إندونيسيا.

يأتي الاجتماع بين رئيسي القوتين العظميين بعد أن أجرت كوريا الشمالية عددا قياسيا من تجارب إطلاق الصواريخ، بينما يتحدث مراقبون عن استعداد بيونغ يانغ لإجراء تجربة نووية ستكون السابعة في تاريخها.

وقال مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي جاك ساليفان لصحافيين، السبت، إن بايدن سيبلغ شي على هامش قمة مجموعة العشرين في إندونيسيا، بأنه من مصلحة بكين “لعب دور بناء في كبح أسوأ توجهات كوريا الشمالية”.

وزيارة بايدن إلى كمبوديا، وهي الثانية على الإطلاق لرئيس أميركي، تواصل مسعى إدارته لإظهار استثماراتها في جنوب المحيط الهادئ، والتي تم تسليط الضوء عليها في وقت سابق من هذا العام عندما استضاف البيت الأبيض قمة آسيان في واشنطن، وهي الأولى من نوعها، بحسب أسوشيتد برس.

كما أنه عين أحد كبار مساعديه، يوهانس أبراهام، مبعوثا رسميا لآسيان، وهي طريقة أخرى أكد بها البيت الأبيض هذا الالتزام.

وترفع آسيان هذا العام الولايات المتحدة إلى مرتبة “الشراكة الاستراتيجية الشاملة”، في تعزيز رمزي إلى حد كبير للعلاقة بين الجانبين.

الحرة – دبي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close