تحت رعاية الرئيس بارزاني.. أربيل تحتضن مؤتمراً علمياً عن الإبادة الجماعية للكورد الفيليين


تحت رعاية الرئيس مسعود بارزاني وبدعم من رئاسة مجلس وزراء إقليم كوردستان، تحتضن أربيل في مطلع نيسان أبريل المقبل مؤتمراً علمياً عن الإبادة الجماعية التي تعرضها لها الكورد الفيليون.

وتعرض الكورد الفيليون إلى تهجير ممنهج منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة، ثم إبان حكم الرئيس الأسبق أحمد حسن البكر في عامي 1970 و1975، ومن بعده صدام حسين في 1980 بذرائع شتى قبل أن يتم إسقاط جنسيتهم.

وسينطلق المؤتمر، بالتنسيق والتعاون مع جامعات صلاح الدين ودهوك وسوران، بمشاركة العديد من العلماء والأكاديميين والمؤخرين والخبراء من الداخل والخارج.

وسيشهد المؤتمر عرض آخر الأبحاث والنتائج والتحقيقيات والوثائق التاريخية المتعلقة بإبادة الكورد الفيليين، ولا سيّما على أيدي حزب البعث.

وسيتزامن المؤتمر مع يوم الشهيد الفيلي الموافق يوم الثلاثاء 4 نيسان أبريل 2023، إذ ستنطلق الفعاليات على مدى ثلاثة أيام في قاعة سعد عبد الله بأربيل في الساعة 09:30 صباحاً.

ولا تزال معاناة الكورد الفيليين متواصلة في العراق، وبالأخص في ببغداد على الرغم من سقوط النظام السابق على يد القوات الأمريكية قبل نحو عقدين.

والفيليون- وأغلبهم مسلمون شيعة- هم من سكان العراق ويقطنون في مناطق جلولاء وخانقين ومندلي شمالاً إلى منطقة علي الغربي جنوباً مروراً بمناطق بدرة وجصان والكوت والنعمانية والعزيزية.

ويسكن الكورد الفيليون أيضاً في مناطق من بغداد كشارع الملك غازي والصدرية وعكد الأكراد وحي جميلة وغيرها من أحياء العاصمة العراقية.

وتعرض الكورد الفيليون في السنوات القليلة الماضية إلى تهديدات بالطرد من مناطقهم، إذا ما شاركوا في استفتاء استقلال إقليم كوردستان.

ولا توجد إحصائيات رسمية لعدد الكورد الفيليين في العراق خاصة في ظل الظروف التي تعرضت لها هذه الفئة من تهجير وإبعاد وإقصاء.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close