أردوغان يشيد بتقدم بلاده في السياسة الخارجية ويعلق على ملف طائرات إف-16 الأمريكية


أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده انتهجت سياسة خارجية واقعية وريادية في مواجهة الأزمات في العالم والدول المجاورة خلال العشرين عاماً الماضية.

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين، في ختام زيارته إلى أوزباكستان، حيث شارك في قمة منظمة الدول التركية في مدينة سمرقند، الجمعة.

وقال أردوغان إن أنقرة “انتهجت سياسة خارجية واقعية وريادية وإنسانية ووطنية في مواجهة الأزمات في العالم والدول المجاورة خلال العشرين عاماً الماضية”.

وأشار إلى أن “حكومته تدافع عن حقوق تركيا ومصالحها، وتبذل جهوداً حثيثة من أجل إحلال السلام والاستقرار على الصعيدين العالمي والإقليمي”.

وأكد أنه بفضل هذه الجهود “أصبحت تركيا اليوم جهة فاعلة موقرة ولا غنى عنها ويتم الإنصات إلى أقوالها في القضايا العالمية”.

ولفت إلى أننا “نعمل دون توقف لبناء حزام سلام وازدهار في محيطنا، وتماشياً مع هذا الهدف، عازمون على محو آفة الإرهاب تماماً من أجندة شعبنا”.

وفي جانبٍ آخر من حديثه أعلن الرئيس التركي، أن بلاده تردها أخبار إيجابية فيما يخص ملف شراء مقاتلات “إف-16” من الولايات المتحدة بالتوازي مع الانتخابات الأمريكية.

وأضاف أردوغان أنه “بالتوازي مع هذه الانتخابات، تردنا حالياً بعض الأخبار الإيجابية أيضاً ونحن نتابعها عن كثب”.

وأعرب عن أمله في أن يكون الشهر المقبل “مليئاً ببعض البشريات لتطوير قضية إف-16 بشكل إيجابي أكثر”.

وشدد على أن “تقدم الجمهوريين في مجلس النواب، وحجزهم مقعدين أو ثلاثة آخرين بمجلس الشيوخ أيضاً”، سيسهل الأمر أكثر على تركيا.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close