شنيشل: اعتمدنا على التوازن في مواجهة الاكوادور والمباراة أعطت درساً مفيداً


أكدَ مدربُ المُنتخب الوطنيّ “راضي شنيشل”، أن لاعبي المنتخبِ الوطنيّ كانوا أجهزَ نفسياً في مباراةِ اليوم، وإن أداءَ المُنتخبِ العراقيّ كان مُتوازناً ضد الاكوادور مقارنةً بالمُواجهةِ الأولى أمام المكسيك.

وقال شنشيل، خلال المؤتمرِ الصحفيّ الذي عقدَ بعد نهايةِ مباراة منتخبنا ضد الاكوادور، إن “مباراةُ الاكوادور منحت درساً بأن الاعتيادَ على مواجهةِ منتخباتٍ ذات مستوياتٍ عاليةٍ يصبُ في مصلحةِ الكرةِ العراقيّة، كما أعطت إشارةً إلى إن اللاعبَ العراقيّ بإمكانه اللعب في مبارياتٍ عاليةِ الجودة، وإن لقاء الاكوادور قدّمَ لاعبين جدّد بقميصِ المُنتخبِ الوطنيّ”.

وعن التغييرِ الذي أجراه في أسلوبِ لعب الفريقِ مقارنةً بمواجهةِ المكسيك، قالَ: “عمدنا إلى تغييرِ النهجِ الخططيّ للفريقِ هذه المرة من خلال توظيفِ الواجباتِ لكل لاعبٍ في مختلفِ الخطوط سواء الثلث الدفاعيِ أو الوسطي، كما بدأنا المباراةَ بمهاجمين عكس اللقاءِ الأول”.

وألمحَ شنيشل: إن “البدايةَ الجيدة لمنتخبنا في مباراةِ اليوم ضد الاكوادور، وعدم تلقينا هدفاً مبكراً كما حدثَ في مواجهةِ المكسيك، أعطى ثقةً للاعبينا للثباتِ في المباراةِ، وهذا أمرٌ إيجابيّ يزيد من ثقافةِ اللاعب العراقيّ في المُواجهاتِ القوية”.

واختتمَ شنيشل المؤتمرَ الصحفي بالقول: “منحت الفرصةَ لأكبر قدرٍ مُمكن من اللاعبين، كما إن المباراتين قد ولدتا انطباعاً لدى الطاقمِ الإسباني الجديد عن اختياراته المقبلة، وإنه أنهَى مهمته التي عدّها مؤقتةً طيلة الفترةِ الماضية”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close