مسؤول أميركي: صواريخ روسية تسقط على بولندا وتقتل شخصين


روسيا لديها حدود مع بولندا
قال مسؤول بارز في الاستخبارات الأميركية إن صواريخ روسية عبرت إلى بولندا العضو في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، مما أسفر عن مقتل شخصين.، وفق أسوشيتد برس.

ولم يؤكد المتحدث باسم الحكومة البولندية، بيوتر مولر، هذه المعلومات حتى اللحظة، لكنه قال إن كبار القادة يعقدون اجتماعا طارئا بسبب “وضع متأزم”.

وذكرت وسائل إعلام بولندية أن شخصين لقيا مصرعهما، بعد ظهر الثلاثاء، بعد أن أصابت قذيفة منطقة كان يتم فيها تجفيف الحبوب بقرية برزيودوف البولندية القريبة من الحدود مع أوكرانيا.

وتأتي هذه الأنباء، فيما يتصاعد التوتر بين روسيا و”الناتو” على خلفية الحرب التي تشنها روسيا في أوكرانيا، وسط مخاوف من اتساع رقعة الصراع ليشمل دولا أخرى في الحلف، من بينها بولندا.

كما أن دول الحلف، ومن بينها الولايات المتحدة، تشعر بالقلق بعد التهديدات الروسية باستخدام السلاح النووي في أوكرانيا.

وكان مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه)، ويليام بيرنز، التقى نظيره في إدارة الاستخبارات الروسية، الاثنين بتركيا.

ونقل بيرنز رسالة تتعلق بـ”التحذير من عواقب استخدام أسلحة نووية في أوكرانيا”، ومخاطر التصعيد على الاستقرار الاستراتيجي العالمي.

أسوشيتد برس

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close