“وولمارت” تدفع 3.1 مليار دولار لتسوية قضايا “الأفيونيات”

وولمارت تقبل بتسوية تدفع بموجبها ثلاثة مليارات دولار بسبب وصفات الأدوية الأفيونية
وافقت سلسلة متاجر “وولمارت” الشهيرة على دفع 3.1 مليار دولار لتسوية أي قضايا مرتبطة بوصفات الأدوية الأفيونية، بحسب ما أفادت شبكة “سي أن أن”، الثلاثاء.

واتهم مدعون عامون في ولايات أميركية متعددة الشركة بأنها فشلت في تنظيم وصفات هذه الأدوية المسكنة للآلام، مما يساهم في أزمة المواد الأفيونية على الصعيد الوطني.

ويقول الخبراء إن أزمة المواد الأفيونية في الولايات المتحدة تفاقمت بسبب جائحة كوفيد-19 التي زادت من عزلة بعض السكان.

ووفقا لما نقلت الشبكة عن مكتب المدعية العامة في نيويورك، ليتيشا جيمس، فإن التسوية ستشمل أيضا “متطلبات واسعة بأمر من المحكمة يجب على وولمارت الامتثال لها، مثل الرقابة الصارمة لمنع الاحتيال في الوصفات الطبية والإبلاغ عن الوصفات الطبية المشبوهة”.

واعتبرت وولمارت من جانبها، في بيان أن “إطار التسوية يصب في مصلحة جميع الأطراف وسيقدم مساعدة كبيرة للمجتمعات في جميع أنحاء البلاد لمكافحة أزمة المواد الأفيونية”.

لكن سلسلة المتاجر الشهيرة تختلف بشدة مع المزاعم حول دورها في أزمة المواد الأفيونية، مشيرة إلى أن إطار التسوية لا يتضمن أي إقرار بالمسؤولية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close