القانون بشأن احتكار المناصب لسنوات عديدة: ليست طابو ولابد من تغييرهم


اعتبر القيادي في ائتلاف دولة القانون إبراهيم السكيني، اليوم الخميس، أولى خطوات الإصلاح تتمثل في إزاحة المدراء الذين مضى على وجودهم اكثر من عشر سنوات في المنصب، مضيفا انه ليس “طابو” لاحد و التجديد مطلوب من اجل العمل.

وقال السكيني في حديث إن “أولى خطوات الإصلاح ما يسير به رئيس الوزراء محمد شياع السوداني من خلال اقالة العشرات من شخصيات المناصب التي مر عليها اكثر من عشر سنوات في المنصب”، مشيرا إلى ان “الخبرة النزيهة باقية بلا شك من اجل ضمان العمل على تقديم الخدمة للمواطنين”.

وتابع، أن “الهدف من التغيير في المناصب هو عدم تكرار أخطاء والخروقات التي حدثت في حكومة تصريف الاعمال السابقة”، لافتا الى ان “مؤسسات الدولة والدوائر والوزارات تحتاج الى ثورة في تغيير المناصب على مستوى المناصب العليا فيها”.

وأضاف، أن “المنصب ليس “طابو” لاحد والتجديد مطلوب بين فترة واخرى من اجل العمل النزيه وتنويع الخبرات”، مبينا ان “العراق الان يفتقر الى المزج بين الخبرة والطاقات الشبابية التي تنتظر الفرصة في مؤسسات الدولة”.

ويرى المحلل السياسي حيدر عرب الموسوي خلال حديث سابق إن “التغييرات التي أحدثها رئيس الوزراء محمد السوداني، بعض المناصب يراد منها مكافحة الفساد والمجيء بشخصيات كفوءة لإدارة البلد ومؤسساته.انتهى25/ي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close