بسبب شدة التغيرات المناخية تقدم “السويد” مبلغًا من المال للعراق

الصحفي :سجاد شنكالي

سيساعد المبلغ الذي تم التوقيع عليه ، والذي سيتم تقديمه كمنحة للعراق بما يزيد عن 10 ملايين دولار أمريكي ، في تمويل مشروع للتخفيف من آثار تغير المناخ في جنوب البلاد ، تنفذه منظمة الأغذية والزراعة لبناء القدرة على الصمود مع تغير المناخ. الأسر الزراعية المحرومة في المنطقة.

نقل الصحفي سجاد شنكالي عن السفيرة السويدية في العراق جيسيكا سفاردستروم يوم الخميس (17 تشرين الثاني / نوفمبر 2022) قولها: “العراق من أكثر البلدان تأثراً بالتغيرات المناخية ، وبالتالي فإن الحكومة السويدية عليها التزامات تجاه العراق و مساعدتها في التخفيف من هذه الآثار السلبية للتغيرات المناخية “.

سيتم إنجاز هذا العمل من خلال تعزيز الإدارة الذكية للمناخ والمياه والممارسات الزراعية الجيدة في سلاسل القيمة المختارة ، حيث تواجه الزراعة في العراق قيودًا في توافر المياه والتي من المتوقع أن تزداد سوءًا بمرور الوقت.

‎من جهته قال وكيل وزارة الزراعة في العراق ميثاق الخفاجي ان المنحة السويدية البالغة 10.2 مليون دولار “ستستخدم في استهداف بعض المشاريع الخاصة في منطقتي الوسط والجنوب”.

وأضاف أن “هذا لا يعني أن كل هذا مملوك لوزارة الزراعة ، لأن هناك عدة برامج مع وزارات أخرى داعمة ، بما في ذلك وزارة البيئة ووزارة الزراعة والوزارات الداعمة الأخرى ، وكلها تعمل على ترجمة تكييف البرنامج من أجل استيعاب التأثير الشديد لتغير المناخ أو الحد منه نسبيًا “.

وبحسب التوقيع بين العراق والسويد ، فإن المشروع مصمم للاستجابة لهذه التحديات ولتعزيز مقاومة المجتمعات الزراعية للمناخ من خلال زيادة وتثبيت توافر المياه عند بوابة المزرعة ، مع تحسين الإنتاجية الزراعية والمائية ، بالإضافة إلى تقليل عجز التكيف للمجتمعات الزراعية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close