بعد 18 شهراً من الجفاف.. الأمطار تضخ الأمل والخضار في ديالى مجددًا


اكد عضو نقابة المهندسين الزراعيين محمد حسين، اليوم الجمعة، بأن الامطار الاخيرة خففت من 3 لعنات في اكبر محافظات العراق تضررا من الجفاف، فيما أشار إلى أن الامل بدأ يعود لمزارعي المحافظة بعد 18 أشهر من الجفاف.

وقال حسين في حديث إن “14 قاطعا ضمن حدود ديالى بينها 8 قواطع هي الاكثر تضررا بالجفاف شهدت خلال تشرين الثاني الجاري تساقط امطار بمعدلات جيدة نوعا ما، حيث اعطت بارقة امل لالاف المزارعين بعد مرور 18 شهر من جفاف قاسٍ كانت له تداعيات سلبية على حياتهم ومزارعهم”.

واضاف، انه “من خلال التقييم الاولي رصدنا تحسين نوعية مياه الامطار بنسب جيدة مع ارتفاع منسوبها بمعدل بلغ من 1,5 الى 2 م بالاضافة الى زيادة انتاجها بنسبة 25% وهي ارقام ايجابية تخفف من وطأة اشهر الجفاف القاسية”.

واشار الى ان “اللعنات الثلاثة المتمثلة بملف الابار ونوعية المياه وارتفاعها، قد تنتهي اذا ما كانت الايام المقبلة تحمل بشائر امطار اكبر، خاصة وانه حتى اللحظة لم تؤدي الى زيادة الخزين في 5 سدود رئيسية ابرزها حمرين والعظيم والتي تشكل نقطة الاهم في انقاذ ديالى من موسم جفاف اخر”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close