أصداء “هجوم إسطنبول” تصل بلغاريا.. 5 أشخاص متهمين بالإرهاب

وكالات – أبوظبي

موقع التفجير الذي وقع في شارع الاستقلال بإسطنبول
قال كبير المدعين البلغاريين، إيفان جيشيف، السبت، إن “مدعين بلغاريين وجهوا إلى 5 أشخاص تهمة دعم أعمال إرهابية، فيما يتصل بانفجار وقع في وسط إسطنبول وأودى بحياة 6 أشخاص، في 13 نوفمبر الجاري.

وقال جيشيف، إن القوات الخاصة في الشرطة البلغارية اعتقلت قبل أيام 3 رجال من أصل مولدوفي، ورجلا وامرأة كرديينسوريين، بعد تحقيقات وتعاون عن قرب مع مدعين من تركيا المجاورة.

وأضاف: “تم اتهام 5 أشخاص. تتكون الاتهامات من مجموعتين: (الأولى) عن دعم أعمال إرهابية في دولة أخرى، وهي الهجوم في إسطنبول، و(الثانية) عن تهريب البشر”.

وقال: “هؤلاء الأشخاص ضالعون بالأساس في تهريب البشر والتهريب عموما”، رويترز.

وأشار جيشيف إلى أن المدعين سيطلبون من محكمة بلغارية في وقت لاحق السبت، تمديد حبس الرجال الأربعة، بينما سيطلبون شيئا آخر بالنسبة للمرأة، في ضوء ظرف صحي.

وتابع أن “تركيا طلبت بالفعل تسليمها بعض المشتبه بهم المتواطئين مع مدبري الانفجار”.

وأمرت محكمة تركية، الجمعة، بحبس 17 متهما على ذمة المحاكمة، بتهمة الضلوع في التفجير، من بينهم المتهمة بتنفيذ التفجير، التي قالت الشرطة إنها سورية اسمها أحلام البشير.

ولم تعلن أية جماعة مسؤوليتها عن الانفجار، الذي أسفر أيضا عن إصابة 80 شخصا في شارع الاستقلال، وهو مكان تاريخي يعج بالمشاة.

وأسرعت الحكومة التركية إلى توجيه أصابع الاتهام إلى المتمردين الأكراد، وقالت الشرطة إن “منفذة الهجوم تلقت تدريبا من المعارضين الأكراد في سوريا”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close