بعد الأحداث الدامية في ديالى وكركوك.. نائب يحدد شرطين سيوقفان الخروقات


وجه النائب مضر الكروي، اليوم السبت، رسالة عاجلة لرئيس الوزراء بعد خروقات ديالى وكركوك، معتبرا ان الخروقات ستستمر مالم يتم حسم ملف الفراغات الامنية واعادة النازحين.

وقال الكروي ان “ديالى وكركوك شهدتا خروقات دامية ادت الى استشهاد واصابة 16 من مقاتلي الحشد الشعبي والقوات الامنية”، لافتا الى ان “ماحصل مؤشر خطير يدلل على وجود نشاط للخلايا الاجرامية”.

واضاف، ان “ديالى وكركوك بحاجة ماسة لدعم من قبل بغداد في تعزيز قدراتهما في مواجهة الخلايا النائمة والسعي لانهاء ملف الفراغات واعادة النازحين لمسك مناطقهم”، معتبرا انه “بدون حسم ملف الفراغات ستبقى دومة الخروقات تعصف بامن المناطق والمدن المحررة”.

واشار الى “ضرورة عقد اجتماع مجلس الامن الوطني في بعقوبة وكركوك من اجل دراسة اسباب الخروقات واصدار القرارات التي تؤدي الى ايقاف نزيف الدماء”.

وفي وقت سابق من اليوم تسبب انفجار عبوة ناسفة في تلال حمرين على قوة مشتركة من الحشد والجيش باستشهاد شخص واصابة 8 اشخاص بينهم ملازم أول في مكافحة المتفجرات، فيما استشهد 3 عسكريين في تعرض لداعش على نقطة امنية في كركوك.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close