هل سيعود ترامب إلى البيت الأبيض؟ ولماذا نُشَكّك في هذا الاحتِمال ونُحَذّر المُراهنين العرب على هذه العودة ونُجومها كوشنر وإيفانكا وبومبيو من خيبةِ أمَلٍ كُبرى؟


أعلن دونالد ترامب الرئيس الأمريكي السّابق ترشّحه رسميًّا لانتِخابات الرئاسة الأمريكيّة بعد عامين (2024) مُكرّرًا وعوده بعودة أمريكا القويّة ومُنتقدًا خصمه الديمقراطي جو بايدن بإضعافها، وتفشّي الجريمة والعُنف في عهده، وارتِفاع مُستوى التضخّم وغلاء المعيشة، والنّقطة الأهم أن الرئيس الحالي يقود البلاد إلى حربٍ نوويّة.
الحزب الجمهوري الأمريكي يعيش حاليًّا حالةً من الانقِسام، أظهرت الانتخابات النصفيّة الأخيرة أنّه أكبر ممّا توقّعه الكثيرون وجاءت نتائجها التي أكّدت سيطرة الحزب الدّيمقراطي على مجلس الشّيوخ مُفاجأةً للكثيرين، وشكّكت في مصداقيّة مُؤسّسات استِطلاع الرأي التي تنبّأت بفوزٍ ساحقٍ لهم، أيّ الجمهوريين على مجلسيّ النوّاب والشيوخ.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close